مصدر ليبي: تجارة البشر تمرّ بطرق قانونية!

6,228 صورة تعبيرية 1 صورة تعبيرية

صورة تعبيريةكشف مصدر أمني مطلع أحد طرق وصول المهاجرين غير الشرعيين لليبيا عن طريق شركات ومكاتب استجلاب العمالة الأجنبية.

وثار جدل قوي حول "العبودية" التي يتعرض لها المهاجرون المحتجزون في ليبيا، بعد تقرير لشبكة "سي إن إن".

وقال المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه إن "صنفاً من المهاجرين يصلون إلى ليبيا عبر طرق رسمية عبر شركات ومكاتب لاستجلاب العمالة للبلاد، لكن وجهتهم الحقيقية إلى أوروبا عبر قوارب الهجرة غير الشرعية"، موضحاً أن الجهاز الأمني الذي يشغل المصدر فيه منصباً منذ أكثر من عشرين سنة رصد أكثر من 13 مكتباً في العاصمة طرابلس تعمل في استجلاب المهاجرين برسم العمالة لليبيا قبل أن تبعيهم لشبكات الهجرة غبر القانونية.

وأضاف "تستغل هذه الشركات وضعها القانوني مع الدولة وتقوم بالاتفاق مع المهاجرين في بلدانهم للوصول إلى ليبيا عبر الطيران عبر إجراءات رسمية لكنهم فور وصولهم يتجه أكثرهم إلى مراكز ومواقع لمهربي البشر في صبراتة والزاوية غرب طرابلس وزليتن والقربولي شرقها".

وتابع "في الشكل القانوني هناك ملحق عمالي في كل سفارة ليبية لكن هذه الشركات لا تمر على السفارات وإن مرت فهناك من ينسق لها لكنه في الأصل مرتبطة بقادة التهريب في كل تلك الدول التي اتفقت مسبقاً مع هذه العمالة" لافتاً إلى أن هذه الشركات استجلبت مهاجرين برسم العمالة من دول الصومال والنيجر وبنغلادش وربما دول أخرى.