«طالبان باكستان» تؤكد قتلها صحافيا في إذاعة «صوت أمريكا»

2,451 0

أعلن المتحدث باسم حركة طالبان باكستان إحسان الله إحسان في اتصال هاتفي مع العربية مسؤولية الحركة عن قتل الصحفي الباكستاني مكرم خان عاطف الذي يعمل إذاعة صوت امريكا في الخدمة التي تقدمها بلغة البشتو، كما كان يعمل الصحفي مكرم مع قناة " دنيا " المحلية التلفزيونية .

ووفق شهود عيان فان مسلحين يستقلون دراجة نارية اطلقوا الرصاص على الصحفي مكرم خان خلال تأديته صلاة المغرب يوم أمس الثلاثاء في مدينة "شب قدر" في منطقة "تشارسدا" القريبة من مدينة بيشاور شمالي غربي باكستان، وقد أصيب امام المسجد بجروح غير ان حالته مستقرة.

المتحدث باسم طالبان قال بان الحركة كانت قد حذرت الصحفي في اكثر من مناسبة بان تغطياته غير محايدة، وأضاف هناك آخرون على قائمة التصفية من الصحفيين.

مكرم خان، ٤٣ عاما، كان قد انتقل مؤخرا من مقاطعة مهمند القبلية التي ينحدر منها الى منطقة تشارسدا بسبب التهديدات التي كانت تصله، ووفق اهالي المنطقة فان المسجد الذي قتل فيه الصحفي مكرم خان كان قيد الإنشاء و كان مكرم خان هو من يمول مشروع بناء المسجد .

وكانت "منظمة صحفيون بلا حدود" قد صنفت باكستان على انها من اخطر مناطق العمل الصحفي للعام ٢٠١١ حيث قتل خلال عام ٢٠١١ ثمانية صحفيين في باكستان، علاوة على الضغوط التي يتعرض لها الصحفيون العاملون في باكستان سواء من الحركالت المسلحة أو من قبل الأجهزة الأمينة الباكستانية التي يعتقد أنها كانت وراء قتل عدد من الصحفيين من بينهم الصحفي الباكستاني سيد سليم شهزاد الذي قتل نهاية شهر مايو 2011.