هزازي ينفعل.. وعبد الجواد يهديء

50,415 صورة 5 صورة

صورةأكد إبراهيم هزازي لاعب فريق جدة الكروي الأول بعد خسارة فريقه مساء أمس في جدة أمام فريق الحزم 1 ـ 3 في الجولة التاسعة ضمن دوري الأمير فيصل بن فهد لأندية الدرجة الأولى، أن تبديله وخروجه في مطلع شوط المباراة الثاني كان قرارا خاطئا من قبل مدرب الفريق المصري محمد إبراهيم. وقال هزازي: (الخسارة أمام الحزم نتحملها جميعا، ولكن مدرب الفريق يتحمل نسبة كبيرة من الخسارة عندما أخفق في تبديلاته ولم يوفق بتاتا في استغلال وتبديل عناصر أخرى موجودة في دكة الاحتياط خِلال نصف الساعة الأخيرة من المباراة لزيادة الضغط على مرمى الحزم). وأرجع هزازي أسباب تردي نتائج الفريق في دوري الأمير فيصل بن فهد إلى قرار إقالات وإبعاد المدربين في النادي. وعن تحامله على نفسه والمشاركة في المباراة رغم إصابته في الأنف قال: (تلك هي روح إبراهيم هزازي ومن المستحيل أن أبتعد عن أي مباراة مهمة للفريق رغم أنها في نهاية المطاف تأتي المشاكل على رأسي وقد تعودت أن أكون كذلك).

وواصل هزازي سبر أغوار تقليعاته في دوري أندية الدرجة الأولى حين ظهر متوترا بعد بداية الشوط الثاني بـ 15 دقيقة لحظة تبديله وخروجه من أرض الملعب غاضبا من التبديل، وحاول اللاعب الدولي سابقا محمد عبدالجواد مساعد مدرب فريق جدة حاليا امتصاص غضبه وتهدئته ولكنه خرج بعد نهاية المباراة بتصريح انفعالي ضد مدرب الفريق المصري الذي أخرجه بعد مُضي ثلاث دقائق من شوط المباراة الثاني.