دوري الأبطال : مانشستر سيتي يقهر عناد نابولي .. و ليفربول يسقط ماريبور بثلاثية

5,904 صورة 2 صورة

صورة قلب مانشستر سيتي الإنجليزي تأخره بهدف نظيف إلى فوز ثمين 4 / 2 على مضيفه نابولي يوم الأربعاء، ليشق طريقه بجدارة إلى الدور الثاني (دور الستة عشر) لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، فيما أصبح نابولي بحاجة إلى معجزة للتأهل للدور الثاني.

ولحق مانشستر سيتي بقافلة المتأهلين إلى الدور لثاني للبطولة، بفوزه الثمين في مباراة اليوم بالجولة الرابعة من مباريات المجموعة السادسة في الدور الأول للبطولة، والتي شهدت اليوم أيضا فوز شاختار دونيتسك الأوكراني على فينورد روتردام الهولندي 3 / 1 .

وحافظ مانشستر سيتي على العلامة الكاملة، وحقق انتصاره الرابع على التوالي ليرفع رصيده إلى 12 نقطة في صدارة المجموعة، بفارق ثلاث نقاط أمام شاختار، فيما تجمد رصيد نابولي عند ثلاث نقاط في المركز الثالث، وظل فينورد في قاع المجموعة بلا رصيد من النقاط.

على استاد "سان باولو" ، منح لورنزو إنسيني فريق نابولي التقدم على ضيفه مانشستر سيتي بهدف في الدقيقة 21 ، ولكن الفريق الضيف رد بقوة من خلال هدفين سجلهما نيكولاس أوتاميندي وجون ستونز في الدقيقتين 34 و48.

وأعاد جورجينيو فريلو الأمل لنابولي بتسجيل هدف التعادل للفريق من ضربة جزاء في الدقيقة 62 ولكن الأرجنتيني سيرخيو أجويرو سجل هدفا ثالثا لمانشستر سيتي في الدقيقة 69 قبل أن يختتم زميله رحيم ستيرلنج التسجيل في الوقت بدل الضائع للمباراة بالهدف الرابع لمانشستر سيتي، ليقودا الفريق إلى الدور الثاني بغض النظر عن نتائج الجولتين الباقيتين.

وعزز شاختار دونيتسك آماله في التأهل للدور الثاني ،بعدما حقق الفوز الثاني على التوالي والثالث له في المجموعة، وأصبح بحاجة فقط إلى نقطة واحدة من مباراتيه الباقيتين ليضمن التأهل رسميا للدور الثاني بغض النظر عن مباريات باقي الفرق.

وكان فينورد البادئ بالتسجيل عن طريق نيكولاي يورجنسن في الدقيقة 12 ،ولكن شاختار رد بقوة وسجل ثلاثة أهداف أحرزها فاكوندو فيريرا في الدقيقة 14 ومارلوس روميرو بونفيم في الدقيقتين 17 و68.

و أكد ليفربول الإنجليزي صحوته، وتقدم خطوة مهمة على طريق التأهل للدور الثاني (دور الستة عشر) ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم عبر فوز ثمين 3 / صفر على ماريبور السلوفيني يوم الأربعاء، في الجولة الرابعة من مباريات المجموعة الخامسة في الدور الأول للبطولة والتي شهدت اليوم أيضا فوز أشبيلية الإسباني على سبارتاك موسكو الروسي 2 / 1.

ورفع ليفربول رصيده إلى ثماني نقاط لينفرد بصدارة المجموعة بفارق نقطة واحدة أمام أشبيلية، فيما تجمد رصيد سبارتاك موسكو عند خمس نقاط وتراجع للمركز الثالث وتجمد رصيد ماريبور عند نقطة واحدة في المركز الرابع.

على استاد "آنفيلد" في ليفربول، وعلى عكس المتوقع بعد نتيجة مباراة الذهاب بين الفريقين في سلوفينيا قبل أسبوعين، صمد ماريبور أمام هجوم ليفربول طيلة الشوط الأول ليخرج الفريقان بنتيجة التعادل السلبي من هذا الشوط.

ولكن النجم المصري الدولي محمد صلاح فتح الطريق أمام فوز ليفربول بعد أربع دقائق فقط من بداية الشوط الثاني، حيث سجل هدف التقدم لليفربول في الدقيقة 49.

وسجل إيمري كان الهدف الثاني لليفربول في الدقيقة 64 ، قبل أن يختتم دانيال ستوريدج التسجيل في الدقيقة الأخيرة بالهدف الثالث لليفربول.

وكان ليفربول اكتسح ماريبور بسبعة أهداف نظيفة في مباراة الذهاب على ملعب الأخير قبل أسبوعين، ولكن الفريق لم يستطع تكرار مهرجان الأهداف في مباراة اليوم، واكتفى بالفوز على ماريبور في الشوط الثاني بثلاثة أهداف.

وعلى استاد "رامون سانشيز بيزخوان" في أشبيلية، عزز أشبيلية آماله في التأهل للدور الثاني بفوز ثمين على سبارتاك موسكو الروسي بهدفين، سجلهما المدافع الفرنسي الشاب لينجلي كليمون والأرجنتيني إيفر بانيجا في الدقيقتين 30 و59، مقابل هدف سجله زي لويس في الدقيقة 78.