هكذا أصبح مؤسس "أمازون" أغنى شخصية في العالم

5,985 هكذا أصبح مؤسس "أمازون" أغنى شخصية في العالم 0 هكذا أصبح مؤسس "أمازون" أغنى شخصية في العالم

هكذا أصبح مؤسس "أمازون" أغنى شخصية في العالمتم طرح أسهم "أمازون دوت كوم" (AMZN.O) للاكتتاب منذ عقدين، وعلى مدار هذه الفترة، قفزت ثروة مؤسس شركة التجارة الإلكترونية "جيف بيزوس" ما يقرب من 500 ضعف.

وهو ما أسهم في تصدر "بيزوس" قائمة أثرياء العالم متفوقا على مواطنه المؤسس الشريك لـ"مايكروسوفت" "بيل جيتس"، بحسب مؤشر "بلومبرج" للمليارديرات.

وتوسعت "أمازون" من البدء ببيع الكتب حتى استحوذت على عشرات الشركات لعل أبرزها "هول فودز" التي اشترتها مقابل حوالي 14 مليار دولار، وزاد "بيزوس" حصته في الشركة بنسبة 70% على مدار العامين الماضيين.

في عام 1997، كانت قيمة حصة "بيزوس" في "أمازون" حوالي 178 مليون دولار فقط عند طرح أسهمها للاكتتاب، بينما بلغت قيمتها يوم الجمعة أكثر من 90 مليار دولار حتى سجلت 88 مليار دولار بنهاية الجلسة.

انضم "بيزوس" إلى مؤشر "بلومبرج" للمليارديرات في أبريل/نيسان 2012، واحتل حينها المرتبة الخامسة والثلاثين بثروة تقدر بـ18 مليار دولار، ومنذ ذلك التاريخ، زادت ثروته بنسبة 419%.

تضاعف حجم ثروة مؤسس "أمازون" في عام 2015، وعلى مدار العامين الماضيين حتى الآن، قفزت هذه الثروة بحوالي 35 مليار دولار.

وفي أحدث تغيير لمؤشر "بلومبرج" للمليارديرات، بلغت ثروة "بيزوس" 93.8 مليار دولار، بينما احتل "بيل جيتس" المرتبة الثانية بثروة بلغت 88.7 مليار دولار.