اللواء التركي يكشف تفاصيل ضبط الخلية الإرهابية بالرياض.. ويؤكد: كانت في حالة تأهب لعمل وشيك

56,457 ارشيفية 10 ارشيفية

ارشيفيةكشف المتحدث الأمني لوزارة الداخلية اللواء منصور التركي عن تفاصيل ضبط الخلية الإرهابية التي خططت لاستهداف مقرين لوزارة الدفاع، ما أدى لمقتل اثنين منهم والقبض على خمسة آخرين، وعلاقتها بتنظيم داعش باليمن.

وقال التركي إنه لا يوجد حتى الآن ما يوضح العلاقة المباشرة بين هذه الخلية، والخلية الأخرى التي خططت لاستهداف وزارة الدفاع في 12 سبتمبر الماضي، موضحا: "ولكن الشيء المؤكد أن كلتا الخليتين وعناصرهما تجمعهم علاقة تنظيمية وتكاملية تمتد إلى تنظيم داعش الإرهابي في اليمن".

وبيّن أنه تتوفر لدى رئاسة أمن الدولة معلومات مبدئية حول هوية القتيلين، وجارٍ العمل على التعرف على هوية الانتحاري الذي فجّر نفسه في استراحة حي الرمال، مشددا على أن مصلحة التحقيق - كما أشار البيان - تقضي بعدم الإفصاح بأي معلومات بهذا الشأن، مؤكدا أن أسماء القتيلين والمقبوض عليهم ستُعلن في حال زالت أسباب عدم الإفصاح لدى جهات الأمن.

وقال إن الخلية كانت في "حالة تأهب" لتنفيذ عمل إرهابي وشيك، ويمكن استنتاج المواقع المستهدفة من أوكارهم، حيث إن إسطبل الخيل بضاحية الحاير يتموقع قريبا من سجن الحائر، وكذلك قرب الشقة في حي نمار من الحي الدبلوماسي، مؤكدا أن هذه تكهنات لا تستند لمعلومات في انتظار نتائج التحقيق الجاري.