تفاصيل جديدة في قضية ناحر نجله في جازان.. متورط في جرائم قتل وتحرش جنسي.. وماذا قال لابنه قبل ذبحه؟

146,109 توضيحية 36 توضيحية

توضيحيةكشفت مصادر مطلعة تفاصيل مثيرة حول جريمة الأب الذي نحر طفله بمنطقة جازان، مشيرة إلى أن التحقيقات أثبتت تورط الجاني في سلسلة جرائم سابقة كاللواط والمخدرات والقتل والتحرش الجنسي.

وأوضحت المصادر، وفقا لـ"سبق"، أن الجاني اعترف بقتل ابنه غيلة، مبررا جريمته بقتل ابنه "كفارة لقيامه بقتل عمه"؛ حيث كان الجاني قد قتل عمه دهساً بسيارة قبل ١٨ عامًا وسجن على أثرها بعد اعترافه.

وأشارت إلى أن الجاني قال خلال التحقيقات إنه أثناء سيره في طريق نحر نجله كان يردد على مسمعه "وجاءت سكرة الموت بالحق"، لافتا إلى أن الطفل لم يفهم تلك العبارات ودخل للحوش المهجور وأخرج السكين التي كان يخفيها في قدمه اليمنى وبدأ طعنه ثم نحره.

ولفتت إلى أن جد الطفل المنحور لأمه يخشى من تعرض شقيقة الطفل لنفس المصير بعد تهديدات الجاني لها، فضلا عن تعرض الجد للتهديد.

من جهة أخرى، أعادت محكمة الاستئناف حكم حد الغيلة للقاتل، على خلفية عدم إجماع القضاة على الحكم لوضع أحد القضاة من أصل ثلاثة ملاحظة، فيما أشار جد الطفل المنحور على يد والده، إلى أن الملاحظة تتعلق باستكمال الإجراءات الطبية للجاني فيما يخص المسؤولية الجنائية؛ حيث يتم إرساله إلى مستشفى شهار، حسب الأنظمة.

يذكر أن الجاني (40 عاما)، قتل نجله (10 سنوات) بعد أن اصطحبه من مدرسته وتوجه به لأحد الأحواش وقام بنحره بسكين وذلك في شهر جمادى الأول من عام 1437هـ، ثم حضر إلى مركز الضبط الأمني بالدغارير بجازان وسلم نفسه وروى جريمته.