خطأ طباعي يسيء لسمعة معلمة ويشكك في وطنيتها.. و"تعليم حفر الباطن" يوضح

90,597 تعبيريه 18 تعبيريه

تعبيريهكشفت مصادر أن خطأ طباعياً وقع في خطاب لوم وجهته إدارة تعليم حفر الباطن لإحدى المعلمات، تسبب في الإساءة لسمعة المعلمة والتشكيك في وطنيتها لدى تسع جهات أُرسلت إليها نسخة من الخطاب.

وقالت المصادر إن أحد الموظفين أخطأ في الطباعة؛ فبدلاً من كتابة "الإخلال بالواجب الوظيفي" كتب "الإخلال بالواجب الوطني"، مبينةً وفقاً لصحيفة "عكاظ" أنه تم إرسال الخطاب للجهات المعنية بهذه الصيغة.

وذكرت أن الموظف كان قد انتبه للخطأ بعد طباعة الخطاب وقام بمسح كلمة "وطني" باستخدام مزيل واستبدالها بخط يده بكلمة "وظيفي"، غير أنه لم يبعث الخطاب المعدل للجهة المعنية.

وأبانت أن المعلمة تقدمت ببلاغ لهيئة مكافحة الفساد بشأن الخطاب، خاصةً وأنه تضمن كفّ يدها عن المنصب القيادي الذي تشغله، لافتةً إلى أن الهيئة وجهت بعدم التعرض للمعلمة لحين النظر في القضية واتخاذ قرار بشأنها.

من جهته، أوضح المتحدث باسم تعليم حفر الباطن إبراهيم السليمان أن المعلمة ارتكبت مخالفات إدارية وتم التحقيق معها بشأنها، وتم ورفع الأمر إلى الوزارة وتوجيه عقوبة "اللوم" لها، لافتاً إلى أن الخطأ الطباعي الذي ورد لا يلغي جوهر القرار؛ كون أن العقوبة مستحقة للمعلمة وفقاً النظام.