اتفاق مصري - أردني - فلسطيني على موقف موحد من الجهود الأميركية

3,501 ارشيفية 0 ارشيفية

ارشيفيةعقد وزراء خارجية مصر والأردن وفلسطين اجتماعاً في القاهرة أمس، في إطار آلية التشاور الثلاثية التي أطلقها إعلان عمان في أيار (مايو) الماضي، حيث عقد الاجتماع الأول للآلية. وتم خلال اجتماع القاهرة تداول رؤية الدول الثلاث حول تطورات القضية الفلسطينية وسبل دعم عملية السلام.

وشارك في الاجتماع وزراء خارجية مصر سامح شكري والأردن أيمن الصفدي وفلسطين رياض المالكي.

وأكد الناطق باسم الخارجية المصرية أحمد أبوزيد، في بيان صحافي أمس، أن «انعقاد الاجتماع يأتي في ضوء حرص الدول الثلاث، باعتبارها المنخرطة إقليمياً في تنسيق جهود دعم القضية الفلسطينية، على تقييم الوضع الراهن بالأراضي الفلسطينية في أعقاب التصعيد الأخير في القدس وعدد من المدن الفلسطينية، والاطلاع على آخر المستجدات السياسية والأمنية».

واتفق الوزراء الثلاثة على موقف موحد وثابت للتعاطي مع زيارة الوفد الأميركي المرتقبة إلى المنطقة، والذي يضم كلاً من مبعوث عملية السلام جيسون غرينبلات، وجاريد كوشنر كبير مستشاري الرئيس الأميركي، ودينا باول نائب مستشار الأمن القومي للشؤون الاستراتيجية بالولايات المتحدة.

كما اتفق الوزراء على تنسيق المواقف وتبادل الرؤى والمعلومات خلال انعقاد اجتماعات الشق رفيع المستوى للجمعية العامة للأمم المتحدة الشهر الجاري.

يذكر أن السلطات الإسرائيلية صعّدت من سياستها القمعية ضد الفلسطينيين في القدس المحتلة الشهر الماضي، وأغلقت المسجد الأقصى للمرة الأولى منذ 50 عاماً في وجه المقدسيين، ووضعت بوابات إلكترونية للكشف عن المساجد حول باحات الأقصى، وتراجعت عن القرار بعد موجة غضب فلسطينية وعربية وبعد مقتل أردنيين برصاص أحد حراس السفارة الإسرائيلية في عمان.