"نصرالله" يدعو المعارضة السورية إلى الحوار مع النظام

5,031 0

دعا الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله السبت، المعارضة السورية إلى الحوار مع نظام الرئيس السورى بشار الأسد من أجل إعادة الهدوء إلى سوريا، حيث تسببت حركة الاحتجاجات الشعبية الواسعة وحملة القمع التى تواجه بها منذ عشرة أشهر بمقتل أكثر من خمسة آلاف شخص حتى الآن.

 وقال نصرالله فى خطاب نقل عبر شاشة كبيرة أمام تجمع شعبى ضخم فى بعلبك فى شرق لبنان، "ندعو المعارضة السورية فى الداخل والخارج إلى الاستجابة لدعوات الحوار من قبل الرئيس الأسد والتعاون لإجراء الإصلاحات التى أعلن عنها والتى تنهض بسوريا وتعالج مشاكلها".

 وأضاف لمناسبة ذكرى أربعينية الإمام الحسين فى الخطاب الذى نقل مباشرة عبر محطات التلفزيون "كما ندعو إلى إعادة الهدوء والاستقرار وإلقاء السلاح ومعالجة الأمور بالحوار"، من دون تحديد الأطراف المعنية بإلقاء السلاح.

 وتوجه إلى كل دول العالم التى تحذر من "حرب طائفية" فى سوريا، قائلا "إن سلوككم السياسى والإعلامى والتحريضى والميدانى هو الذى يدفع الأمور نحو حرب طائفية".

 وأضاف "إذا كنتم صادقين فى تحذيركم وحرصكم على تجنيب سوريا ومنطقتنا حربا طائفية، عليكم أن تعيدوا النظر لتجتمع كل جهود الدول العربية ومعها دول إسلامية مؤثرة فى المنطقة وفى مقدمتها إيران وتركيا للمساعدة على إنهاء الأزمة السورية وليس على تسعير النار ودفع الأمور إلى الانفجار".

 وكان نصرالله انتقد فى السادس من ديسمبر المعارضة السورية، معتبرا أنها تقدم "أوراق اعتماد للأمريكى والإسرائيلى"، وأكد الأمين العام لحزب الله منذ بدء الاضطرابات فى سوريا فى منتصف مارس دعمه "للنظام السورى المقاوم" فى وجه محاولات استهدافه.