رونالدينيو: لن أدرب البرازيل.. وسعيد لأجل نيمار

11,826 صورة 1 صورة

صورةاستبعد النجم البرازيلي المعتزل، رونالدينيو، فكرة توليه تدريب منتخب بلاده لكرة القدم ضمن خططه المستقبلية.

وفي مؤتمر صحافي لدى وصوله إلى السلفادور ضمن "جولة السعادة"، قال رونالدينيو "لم أفكر في الأمر".

وحضر المؤتمر أكثر من 200 شخص هتفوا باسم اللاعب السابق، بينما كانوا يحملون قمصان الفرق الذي لعب بصفوفها.

وعن انتقال نيمار إلى باريس سان جيرمان بصفقة قياسية بلغت 222 مليون يورو، أشار رونالدينيو أنه يتمنى أن يستمر نيمار "في الاستمتاع وبث الفرحة في نفوس جميع محبي كرة القدم، بغض النظر عن النادي الذي يلعب في صفوفه.. أنا سعيد من أجله".

وأبرز رونالدينيو، لاعب برشلونة السابق والمتوج بلقب كأس العالم 2002 مع منتخب البرازيل، أن نيمار يمثل في الوقت الحالي "أكبر نجوم كرة القدم البرازيليين" لأن "طريقة لعبه تعجبنا جداً".

ويتواجد رونالدينيو في البلد اللاتيني ضمن "جولة السعادة"، زار خلالها كوستاريكا وهندوراس، حيث تشارك خبرته التي اكتسبها على مدار مشواره الرياضي مع أطفال وشباب.

ومن المقرر أن يشارك اليوم الإثنين مع لاعبين آخرين في عرض كروي، على أن يشارك غداً الثلاثاء في معسكر "لاستعراض مهاراته الكروية" أمام نحو 500 طفل وشاب من مناطق ضربها العنف في السلفادور، وفقاً لما أعلنه منظمو الحدث.

وتنتهي جولة رونالدينيو في أمريكا الوسطى 8 أغسطس (آب) الجاري، بمشاركته في مأدبة عشاء تحت شعار "ليلة مع الأمير" التي سيحضرها رعاة ومدعوين خاصين.