مقتل صحافي فرنسي وإصابة مصور بلجيكي في مدينة حمص السورية

3,042 0

قتل الصحافي الفرنسي جيل جاكيه الذي يعمل في محطة (فرانس2) وأصيب المصور البلجيكي ستيفن فاسينار من جريدة (la vie) الفرنسية، وأصيب اكثر من 16 مواطناً سوريا بجراح، حالة 4 منهم حرجة، بقصف في مدينة حمص وسط سورية اليوم الأربعاء.

وقال مصدر ضمن الوفد الصحفي الزائر إلى مدينة حمص إن "جاكيه قد قتل وجرح فاسينار بعدما هرعا لتصوير ضحايا قصف طال موالين سوريين للرئيس بشار الأسد في حي الصالحية بحمص، ظناً منهما أن القصف قد توقف، إلا أن سقوط قذيفة قد أودت بحياة جاكيه وأصابت فاسينار بشظية في عينه إلا أن حالته لا تدعو للقلق". وتابع المصدر أن "الوفد يضم صحافيين من فرنسا وبلجيكا وهولندا وهو يزور حمص للاطلاع على الأوضاع فيها".

وأكد طبيب في مستشفى "الزعيم" الذي تم إسعاف الجرحى إليه أن "اكثر من 16 شخصا تم إسعافهم إلى المستشفى قد أصيبوا بتلك القذائف وحالة 4 منهم حرجة".

يشار إلى أن جاكيه هو أول صحافي أجنبي يقتل في الأحداث التي تشهدها سورية منذ منتصف مارس آذار العام الفائت، وكان قد قتل أول صحافي سوري بداية الشهر الحالي.