وزير الاستخبارات الهولندي يحذر من "عمل تخريبي رقمي" يضرب العالم

5,274 صورة 0 صورة

صورة حذر رئيس الاستخبارات الهولندية روب بيرتولي اليوم الثلاثاء من أن العالم قد يكون على حافة "عمل تخريبي رقمي جدي" يزرع الفوضى والاضطراب.

وقال بيرتولي أمام مؤتمر بشأن الأمن الإلكتروني عقد في لاهاي أن تخريب شبكات البنية التحتية "هو أمر قد يبقيك مستيقظا طوال الليل،" في وقت يحاول فيه خبراء من حول العالم التعامل مع هجمات معلوماتية ضخمة ضربت عشرات الدول خلال الأيام الماضية.

وأوضح رئيس الاستخبارات أمام المؤتمر الذي نظمته الحكومة الهولندية أن التهديدات الرقمية "ليست ضربا من الخيال، إنها منتشرة حولنا"، وأضاف أمام مئات الخبراء والمسؤولين "من الممكن، باعتقادي، أن نكون أقرب مما يتخيل كثيرون إلى عملية تخريب رقمية جدية".

وقال رئيس الاستخبارات للحضور "تخيلوا ما قد يحدث لو تم تخريب المنظومة المصرفية كاملة لمدة يوم، ليومين، أو لأسبوع" أو "لو توقفت شبكة المواصلات لدينا، أو تعرض المراقبون الجويون إلى هجمة إلكترونية في وقت يوجهون فيه الرحلات! ستكون نتائج ذلك كارثية"؛ وأضاف أنه "سيكون لعملية تخريب في أحد هذه القطاعات تبعات كبيرة تسبب اضطرابات وفوضى".

ولكنه نوه إلى أن خطر "الإرهاب الإلكتروني" من قبل جماعات إرهابية لا يزال محدودا، ولكن الإرهاب المستلهم من المتشددين هو أولوية قصوى" بالنسبة إلى أجهزة الاستخبارات الهولندية.

وأكد أن "مستوى الخبرة التقنية لدى الجماعات الإرهابية لا يزال غير كاف لإحداث دمار كبير أو إصابات شخصية عبر التخريب الرقمي"، إلا أنه حذر أنهم "قد لا يملكون القدرة بعد، إلا أنه بالتأكيد لديهم النية" للقيام بذلك.

وأوضح أن على الدول أن تكون مستعدة لمواجهة التهديدات المستقبلية في المجال الرقمي، حيث على القطاعين الحكومي والخاص العمل عن قرب معا، كونه المجال "الأكثر عرضة للخطر".