السلطات الفلبينية توضح حقيقة احتجازها فتاة سعودية بمطار مانيلا

121,014 صورة 24 صورة

صورةنفت السلطات الفلبينية ما تردد من أنباء في مواقع التواصل الاجتماعي، حول احتجازها فتاة سعودية في مطار نينوي إكنوي الدولي بالعاصمة مانيلا، كانت تحاول الهروب إلى أستراليا.

وأكد المتحدث الرسمي لمكتب الهجرة في العاصمة الفلبينية مانيلا وفقاً لـ "سبق"، أنه تم البحث في المزاعم المذكورة واتضح أن السلطات الأمنية لم تحتجز أي مسافرة سعودية، مضيفاً أنه تم التحقق من اسم الفتاة، ولم يكن اسمها ضمن سجلات المسافرين في المطار.

يذكر أن أنباء تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، حول احتجاز فتاة بمطار مانيلا كانت في طريقها للجوء إلى أستراليا، بعد إبلاغ أهلها بهروبها؛ حيث زعمت أن السلطات الفلبينية احتجزتها وتحفظت على جواز سفرها.