انفوجرافيك .. ما لا تعرفه عن المفرج .. سيارته "أودي" ويعشق الساعات والعطور ويعجبه تياغو سيلفا

26,379 فهد المفرج 10 فهد المفرج

فهد المفرجمع كل إخفاق هلالي، ترتفع الأصوات الزرقاء المعارضة والمطالبة بإسقاط فهد المفرج من منصبه كمدير لكرة القدم منذ تعيينه رسمياً في موسم 2013.

5 أعوام قضاها الرجل المتزّن في المنزل الأزرق الذي تعاقب عليه 3 رؤساء، الأمير عبدالرحمن بن مساعد ومحمد الحميداني والرئيس الحالي نواف بن سعد.

فالدولي السابق الذي بدأ مسيرته مع الهلال في فئة البراعم موسم 1991، وشارك في أول لقاء رسمي مع الفريق الأول موسم 1997، فيما امتدت مسيرته مع أزرق الرياض كلاعب 18 عاماً، اختتمها بستجيله هدفاً أمام الشباب حقق من خلاله فريقه كأس ولي العهد.

ما زال الكثير يجهلون عن الحياة الخاصة لفهد المفرج، فالبالغ من العمر 38 عاماً يملك سيارة “أودي كيو7″ من طراز 2010، ويعشق عطور شركة أرماني فيما يفضّل ارتداء واقتناء ساعات الرولكيس الفاخرة، وتعتبر المعكرونة وجبته المفضلة.

يقول المفرج في حديث خاص لـ”عين اليوم”: “يبدأ برنامجي اليومي قبل صلاة الظهر حين استيقظ، أطمئن على والدي ووالدتي وأسرتي، ومن ثم أبدأ بتنفيذ البرنامج اليومي المعدّ سلفاً لفريق الهلال”.

مدافع الهلال السابق اعتزل اللعب بقميص الاتفاق عام 2011، ولكن اللون الأزرق ظل عالقاً في داخله، حيث لا يستطيع ارتداء القمصان ذات الألوان المختلفة، فيعتبر الأزرق أحب الألوان إلى قلبه، يليه الكحلي، ويواصل رحلته مع لون الزعيم فيميل إلى تشجيع فريقي تشيلسي الإنكليزي وشالكه الألماني، بقوله:” أنا لا استطيع الابتعاد عن لون الهلال الجاذب”، كما أنه يحرص على متابعة نجم باريس سان جرمان البرازيلي تياغو موتا.

وعندما يسقط الهلال، تتم إقالة مدربه وإبعاد لاعبيه، أو تجد الرئيس يعتذر عبر وسائل الإعلام، ولكن المفرج يملك شخصية مختلفة، إذ يظل يواصل مهام عمله، وعن الانتقادات يقول: “كل شخص مسؤول في أي مكان يكون معرضاً للانتقادات الحادة وينال المديح من آخرين، لذا فأنا أتقبل الانتقاد البناء ولاتعنيني الإساءات فكل ما يهمني أن أقوم بواجبي في بيتي الثاني الهلال”.

فهد المفرج