إقرار جمهوري بالفشل بهزيمة أوباما

9,162 0

أقر الإستراتيجي الجمهوري القائم على استطلاعات الرأي فرانك لونتز بأن المرشحين الجمهوريين للرئاسة لن يتمكنوا في الانتخابات من إلحاق الهزيمة بالرئيس الحالي باراك أوباما، حسب ما قالت صحيفة إندبندنت البريطانية.

وعزا لونتز عجز الجمهوريين عن هزيمة أوباما إلى ما وصفه بافتقار الحزب إلى المجال الانتخابي الأفضل الذي يمكن الخوض فيه.

ونقلت الصحيفة عن لونتز قوله إن جزءا من المشكلة يعزى إلى أن المرشحين الجمهوريين "نسوا خصمهم، وصبوا نارهم بعضهم على بعض".

ويشير لونتز إلى أن الجمهوريين يفترضون أن أوباما لا يتمتع بشعبية كافية وأن الاقتصاد ضعيف جدا إلى درجة أنه سيمكنهم من الفوز تلقائيا، "غير أن الأمور لا تسير في هذا الاتجاه".

ولفت إلى أن السبيل الوحيد أمام الجمهوريين للفوز هو استمالة الوسط المحافظ والجناح اليميني على السواء.

ورأى أن المرشح ميت رومني -الذي يعد الأكثر حظا بالفوز على مستوى الحزب- سيكافح من أجل إلحاق الهزيمة بأوباما.

ويتوقع لونتز في استطلاعات الرأي التي يجريها أن ما بين 4% و5% سيتخلون عن الرئيس أوباما في انتخابات 2012، ولكن الفوز يتطلب انتزاع نحو 10% من الأصوات التي كانت تذهب لأوباما، وذلك في ولايات معينة.

وأسدى نصيحة إلى رومني قائلا إن عليه أن "يشخصن" خبرته في الموازنة حتى يدرك الناخبون أنه سينجح في الميزانية الفدرالية كما نجح في عمله.