جامعة نورة تحتضن كرنفال الفروسية النسائي الأول

12,300  ريما بنت بندر 8  ريما بنت بندر

 ريما بنت بندر تحت رعاية وكيل الهيئة العامة للرياضة الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان آل سعود، والاتحاد السعودي للفروسية، يقام كرنفال الفروسية النسائي الأول (ف.س) على مضمار جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن لمدة ستة أيام تبدأ من الخميس القادم.

وتجري منافسات كرنفال الفروسية النسائي الأول (ف.س) في الفترة من 2 إلى 11 مارس على مرحلتين؛ الأولى تشمل قفز الحواجز، والكرنفال الترفيهي وهي مخصصة للمتسابقات من الفارسات السعوديات، وتكون منافساتها خلال الأيام من 2 إلى 4 مارس، بينما الثانية تجري خلال الأيام من 9 إلى 11 مارس، وتشارك فيها المتنافسات من الدول الخليجية والعربية والأجنبية الأخرى.

ويعد كرنفال الفروسية النسائي (ف.س) الأول من نوعه الذي تحتضنه جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، بغرض إبراز مساهمات المرأة في جميع المجالات الرياضية، والارتقاء بتنافسية واحترافية المرأة في رياضة الفروسية، وتعزيز حضورها في المحافل الإقليمية والدولية، مع منحها الفرصة لتعزيز قدراتها الرياضية من خلال الموارد والإمكانات التي توفرها الجامعة لتحفيز قطاع الرياضات النسوية بشكل عام.

ومن المتوقع أن تشهد منافسات كرنفال الفروسية النسائي (ف.س) حضورا ومتابعة جماهيرية نسائية واسعة بفضل الحوافز والجوائز، والمتابعة الإعلامية الواسعة من كافة وسائل الإعلام في المملكة، بالشكل الذي يتناسب مع مكانة الفروسية السعودية وتبوئها مراكز الصدارة ومدى ما تحظى به هذه الرياضة العربية الأصيلة من اهتمام كبير على مختلف الأصعدة في المملكة.

يذكر أن كرنفال الفروسية النسائي الأول (ف.س) الذي تنظمه شركة وتين الأعمال القابضة على مضمار جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، وتنوي إعادة تنظيمه في شهر سبتمبر القادم، يأتي في إطار جهودها الرامية لتحفيز الفارسات وهواة سباقات الخيل وتعزيز قدراتهن، خصوصا أن رياضة الفروسية وسباقات الخيل تحظى بمكانة خاصة في المملكة، وبين مواطنيها، الذين أجادوا وتفوقوا فيها، باعتبارها إرثا محليا توارثه الأبناء عن الآباء، وحثنا على تعلمها وممارستها ديننا الإسلامي الحنيف.