قصة مؤلمة لعائلة بلا "هويات".. والشريان متفاعلا: أبي لم يسجلني مثلهم.. أعطوهم أو اسحبوا بطاقتي (فيديو)

175,077 صورة 34 صورة

صورةتفاعل الإعلامي داود الشريان مع قصة مؤلمة لمسنة تعيش في صحراء هجرة أم الدوم التي تبعد 250 كلم عن الطائف، هي وأبناؤها وبناتها بدون هوية وطنية منذ 25 سنة، مشيراً إلى أن والده لم يسجله أيضا في الأحوال وحصل على بطاقة الهوية الوطنية بالأوراق والشهود.

وقالت المسنة، وتدعى أم مخلد، حول معاناتها خلال استضافتها اليوم (الأربعاء) في برنامج "الثامنة" على قناة "إم بي سي"، إنها تعيش منذ 25 عاماً دون هوية وطنية في الصحراء، وتكسب قوت يومها من الاحتطاب، مضيفة أنها استطاعت أن تعلم بعض أبنائها في المدرسة الليلية لمدة 3 أشهر فقط، وقامت ببيع أغنامها من أجل شراء السيارة التي يستخدمونها في جمع الحطب.

وحول عدم تمكنهم من الحصول على بطاقات الأحوال المدنية، قال نجلها مخلد إنه راجع الأحوال المدنية في عفيف مراراً وتكرراً، وفي كل مرة يطلبون منه أوراقا وموافقات، حتى حصل على موافقة من شيخ القبيلة بالتسجيل وأكمل كل المتطلبات، ولكن دون جدوى من الأحوال المدنية التي عطلت الأمر ووجهته بمراجعة فرع الرياض.

في نهاية الحلقة اختتم الإعلامي الشريان متفاعلاً مع حالة العائلة بالاستشهاد بقصة حصوله على بطاقة العائلة قائلاً: "والدي لم يسجلني في الأحوال وحصلت عليها بالأوراق والشهود، إما أن تعطوهم بطاقاتهم وإلا تسحبوا بطاقتي"، مطالباً الأحوال المدنية بالتجاوب وحل المشكلة وإنهاء معاناة الأسرة.