جنوب السودان: ثلاثة آلاف قتيل بسبب العنف القبلي

2,769 0
قي أكثر من ثلاثة آلاف شخص حتفهم خلال الأسبوع الماضي في دولة جنوب السودان بسبب العنف القبلي، حسبما أعلن مسؤولون. وقال جوشوا كونيي المفوض المسؤول عن بلدة بيبور في ولاية جونقلي لوكالة الأنباء الفرنسية "احصينا الجثث ووجدنا أن 2182 امرأة وطفلا و959 رجلا قتلوا حتى الآن". واندلعت أعمال العنف مؤخرا بين قبيلتي النوير والمورلي في ولاية جونقلي. وتشكل النزاعات القبيلية، التي تندلع غالبا بسبب الخلاف بشأن المراعي والماشية، أحد أهم التحديات دولة جنوب السودان الوليدة التي انفصلت عن السودان في يوليو/ تموز الماضي. وشهد العام الماضي مقتل أكثر من 1100 شخص وتهجير حوالي 63 ألفا من منازلهم بسبب العنف القبلي في ولاية جونقلي. وأسفر هجوم واحد فقط شنه مقاتلو المورلي على قرى النوير في اغسطس/ آب الماضي عن مقتل 600 شخص. وفي عمل انتقامي، هاجم حوالى ستة آلاف مسلح من قبيلة النوير بلدة بيبور النائية التي تقطنها قبيلة المورلي الأسبوع الماضي. وقال كونيي الذي ينتمي الى المورلي "وقعت عمليات قتل جماعي"، مضيفا أن النوير قتلوا أو اختطفوا أكثر من الف طفل، كما سرقت عشرات الأبقار. من جهته، قال وزير الاعلام في ولاية جونقلي ايزاك اجيبا "لقد سقط ضحايا بالتأكيد، لكننا لا نملك التفاصيل، ولا يمكننا تاكيد معلومات المفوض في الوقت الحالي".