ابن عم "غريق خليج المكسيك" يروي آخر لحظات وفاته وهو يردد الشهادة

239,676  الملازم "محمد بن خالد جروة السبيعي" 44  الملازم "محمد بن خالد جروة السبيعي"

 الملازم "محمد بن خالد جروة السبيعي"روى المواطن راجح السبيعي ابن عم المبتعث الملازم محمد خالد السبيعي، الذي توفي غرقاً فجر السبت الماضي بشاطئ خليج المكسيك جنوب الولايات المتحدة الأمريكية، تفاصيل الحادثة التي راح ابن عمه ضحيتها، بينما نجا هو من الغرق.

وأوضح السبيعي، وفقا لـ"تواصل"، أنهم كانوا أصدقاء بينهم ابن عمه محمد، ذهبوا ليلة السبت في رحلة إلى جزيرة ساوث بادري بخليج المكسيك جنوب الولايات المتحدة، وأن ابن عمه أيقظه عند الفجر واستعجله للذهاب إلى الشاطيء بغرض السباحة، وأنه رفض الانتظار حتى يتناولا الإفطار.

وأضاف أنه بعد نزولهما في البحر برفقة صديق ثالث لهما بدأت الأمواج في الارتفاع، لتسحبهم بعيداً عن الشاطئ مسافة 500 متر تقريباً، وظلوا يقاومون، وكان ابن عمه يردد الشهادة، وأنه أمسك بيد ابن عمه حتى يحفظا توازنهما، لكن قوة الأمواج فرقت بينهما، وأنه طلب من ابن عمه الاستلقاء على ظهره، إلا أن الأخير فشل في ذلك.

وتابع السبيعي، أنهم وفي أثناء مصارعتهما للأمواج حضر اثنان من السياح الأمريكيين وتمكن أحدهما من إنقاذه، بينما عجز الثاني عن إنقاذ ابن عمه، موضحاً أنه صدم في البداية، لكن الله ثبت قلبه لأنه تذكر أن ابن عمه "26 عاما"، والذي كان مبتعثاً من كلية الملك عبد العزيز الحربية لدراسة الطيران في أمريكا، لقي ربه وهو يردد الشهادة.