بارباع يكشف كواليس القضية : رئيس المجزل اعترف واستقال وأخصائي العلاج حاول بيع التسجيل لرئيس الباطن

36,495 فهد بارباع 8 فهد بارباع

فهد بارباعكشف المحامي فهد بارباع عن كواليس قرارات لجنة الانضباط الأخيرة في قضية التلاعب بنتائج مباريات مسابقة دوري الدرجة الأولى لكرة القدم للموسم الرياضي 1436 – 1437 هـ والتي على أثرها تم تهبيط فريق المجزل الى الدرجة الثانية وايقاف وتغريم بعض الأطراف الذين لهم صلة بالقضية .

وذكر بارباع عبر حسابه الشخصي أن الهيئة العامة للرياضة تلقت البلاغ عن طريق رئيس الباطن ثم شكلت لجنة بإشراف اتحاد القدم وبرئاسة مسؤول نزاهة باتحاد القدم وبمشاركة الهيئة العامة للرياضة .

وتم استدعاء رئيس المجزل وأقر بالأحداث التي صاحبت مباراة المجزل والجيل وأبدى اعتذاره وندمه وقدم استقالته وأقر بالمسؤولية وتم أخذ إفادة من أحد لاعبي نادي الشباب حيث أخصائي العلاج طلب منه خدمة الوصول الى رئيس الباطن لبيع التسجيلات وأخذ إفادة من أحد لاعبي نادي الرياض حيث أيضا طلب منه أخصائي العلاج إيصال التسجيلات لرئيس الباطن وخاطبت اللجنة نادي النصر لاستدعاء مدرب الفئات السنية لسماع أقواله وورد رد النصر بأن المذكور قد أنهيت خدماته من شهر 4 / 2016 كما خاطبت اللجنة نادي هجر لاستدعاء مدرب الفريق للمثول أمامها وقد اكتفى المدرب بالإفادة التي قدمها في الهيئةالعامة للرياضة وأضاف أن أخصائي العلاج حاول بيع التسجيلات لرئيس الباطن ولكن الرئيس حصل عليها دون أن يدفع وسلمها لرئيس الهيئة العامة للرياضة

وأكد بارباع أن لجنة الانضباط حققت مع كافة الأطراف وليس الهيئة العامة للرياضة هي من حقق.

يذكر أن لجنة الانضباط أدانت نادي المجزل بشكل أساسي في هذه القضية لتتم معاقبته بإنزاله إلى الدرجة الثانية وتوقيع غرامة مالية قدرها نصف مليون ریال.

وعاقبت كلاً من رئيس نادي المجزل أحمد ناصر العبدالله، وإداري النادي متعب قعدان العتيبي، واللاعب بندر محمد الدوسري، إثر إدانتهم في القضية بحرمانهم من المشاركة بأي نشاط يتعلق بكرة القدم مدى الحياة، ولا يشملهم أي عفو رياضي، وتغريم كل واحد منهم بغرامة مالية قدرها 300 ألف ریال.

و حرمان كل من مدرب نادي الهجر التونسي محمد علي المعالج، ومدرب نادي الفيحاء التونسي نور الدين يوسف شريف، من المشاركة بأي نشاط يتعلق بكرة القدم مدى الحياة ولا يشملهما أي عفو رياضي، وغرامة 300 ألف ریال.

وقررت أيضا معاقبة أخصائي العلاج الطبيعي بنادي الرياض إبراهيم مصطفى موجي جبه، مصري الجنسية، بحرمانه من المشاركة في أي أنشطة تتعلق بكرة القدم لمدة سنة ونصف اعتباراً من تاريخ صدور هذا القرار، وغرامة مالية قدرها 300 ألف ریال.

فيما عاقبت لاعبي نادي الجيل حسن منصور غواص وعبدالله علي الهميان، بحرمانهما من المشاركة في أي أنشطة تتعلق بكرة القدم لمدة سنة اعتباراً من تاريخ صدور هذا القرار، وغرامة مالية قدرها 300 ألف ریال لكلمنهما.