28 هدفا و21 بطاقة صفراء وجزائيتان

14,325 جيلمين ريفاس 1 جيلمين ريفاس

جيلمين ريفاسانحصرت المنافسة على لقب دوري عبداللطيف جميل للمحترفين لهذا العام بين فريقي الأهلي والهلال، فيما اشتعل الصراع في المؤخرة بين أربعة فرق بعد أن تأكد بنسبة كبيرة هبوط هجر لمصاف أندية الدرجة الأولى، وذلك بعد نهاية منافسات الجولة الواحدة والعشرين من البطولة يوم أمس الأول.

فالأهلي المتصدر شدد قبضته على صدارة الدوري بعد فوزه الكبير على جاره الاتحاد وبنتيجة أربعة أهداف لهدفين في ديربي الغربية ليرفع رصيده إلى (48 نقطة) بينما بقي الاتحاد ثالثا برصيد (40 نقطة) وابتعد منطقيا عن المنافسة على اللقب بعد اتساع الفارق بينه وبين المتصدر إلى (8 نقاط) وواصل الهلال الوصيف مطاردة الأهلي بعد فوزه المنطقي على مضيفه الخليج بثلاثية نظيفة ليرفع رصيده إلى (47 نقطة) في حين تراجع الخليج للمركز السابع برصيد (29 نقطة) وأوقف النصر مسلسل نتائجه السلبية في الجولات الأخيرة وحقق فوزا مثيرا على ضيفه التعاون بثلاثة لهدفين متقدما للمركز الثامن برصيد (28 نقطة) في الوقت الذي بقي فيه التعاون رابعا برصيد (38 نقطة) وتلقى الشباب خسارته الثالثة تواليا وكانت هذه المرة أمام القادسية الذي تغلب على مضيفه بهدفين للاشيء ليبقى الشباب خامسا برصيد (33 نقطة) فيما بقي القادسية في المركز قبل الأخير ورفع رصيده إلى (17 نقطة) وتجاوز الفتح عقبة مضيفه الوحدة بثلاثة أهداف لواحد وتقدم للمركز السادس برصيد (31 نقطة) بينما بقي الوحدة عاشرا برصيد (20 نقطة) وتغلب نجران على مضيفه هجر بهدفين مقابل هدف ليبقى في المركز الحادي عشر برصيد (19 نقطة) في حين تجمد هجر في القاع برصيد (9 نقاط) وبات هبوطه رسميا مسألة وقت، واكتسح الرائد ضيفه الفيصلي بخماسية نظيفة ليبقى في المركز الثاني عشر برصيد (19 نقطة) في الوقت الذي تراجع فيه الفيصلي للمركز التاسع برصيد (26 نقطة).

أرقام وإحصائيات..

وشهدت الجولة الحادية والعشرين تسجيل (28 هدفا) بمعدل 4 أهداف في كل مباراة لترتفع المحصلة التهديفية في الدوري إلى 388 هدفا وبمعدل 2.64 هدف لكل مباراة، وسجل الفنزويلي جيلمين ريفاس مهاجم الاتحاد هدفا في مرمى الأهلي من نقطة الجزاء حافظ من خلاله على صدارة الهدافين برصيد (18 هدف) فيما قلص السوري عمر السومة مهاجم الأهلي الذي يحتل المركز الثاني الفارق إلى هدف وحيد بعد هدفيه في مرمى الاتحاد حيث رفع من خلالهما رصيده إلى (17 هدف) تاركا المركز الثالث للبرازيلي كارلوس إدواردو لاعب الهلال برصيد (12 هدف)، فيما حل عبدالمجيد الرويلي لاعب التعاون والبرازيلي إلتون جوزيه لاعب الفتح في المرتبة الرابعة برصيد (10 أهداف)، وجاء في المرتبة الخامسة الكاميروني بول إيفولو مهاجم التعاون برصيد (9 أهداف) يليه علي عواجي لاعب الوحدة برصيد (8 أهداف)، وصنع السوري جهاد الحسين لاعب التعاون هدفين في مباراة فريقه أمام النصر لينفرد بصدارة أفضل صانع لعب بعد أن صنع (9 أهداف). وتربع التعاون على القمة كأقوى خط هجوم حتى الآن حيث سجل (45 هدف) وبمعدل 2.14 هدف لكل مباراة في حين ذهب أفضل دفاع للأهلي حيث لم يستقبل مرماه سوى (15 هدف) في عشرين مباراة وبواقع 0.71 هدف في كل مباراة.

كما شهدت الجولة الحادية والعشرين احتساب ركلتي جزاء سُجلت كلتيهما بواسطة الفنزويلي جيلمين ريفاس مهاجم الاتحاد في مرمى الأهلي والعراقي سعد عبدالأمير لاعب القادسية في مرمى الشباب، وبذلك يرتفع عدد ركلات الجزاء التي احتسبت منذ بداية المسابقة إلى 58 ركلة سجلت منها 39 وأهدرت 19 ركلة، وبلغ عدد البطاقات الصفراء التي أبرزت في الجولة 21 بطاقة ليرتفع عدد البطاقات الصفراء إلى 526 بطاقة وبمعدل 3.57 بطاقة لكل مباراة، فيما غابت البطاقات الحمراء خلال الجولة ويبقى عدد البطاقات الحمراء 29 بطاقة وبمعدل 0.19. وواصل الحكم الأجنبي حضوره لإدارة المباريات للمرة الرابعة عشرة منذ بداية الدوري حيث أدار مباراة الديربي التي جمعت الأهلي والاتحاد الحكم الأسباني ألبرتو مانيلكو، كما واصل الحضور الجماهيري تحطيم الأرقام حيث بلغ عدد الحضور مع نهاية الجولة الواحدة والعشرين 1055725 وبمعدل 7182 متفرج لكل مباراة، وسجلت مباراة الأهلي والاتحاد الحضور الأكبر خلال الجولة حيث حضرها 31035 متفرج بينما تعتبر مباراة هجر ونجران هي الأقل حيث حضرها 281 متفرج فقط.

نقاط متفرقة من البطولة..

    يعد الهلال أكثر الفرق فوزا بواقع 15 انتصار، فيما يعد النصر أكثر الفرق تعادلا بواقع 10 تعادلات، في الوقت الذي يعد فيه هجر أكثر الفرق خسارة بواقع 16 مباراة.

    يعتبر فريق الاتحاد أكثر الفرق حصولا على ركلات جزاء بواقع 9 ركلات، يليه الأهلي والفيصلي ولكل منهما 8 ركلات، أما أقلها فهو فريق هجر حيث لم يتحصل سوى على ركلة جزاء واحدة.

    يبقى فريقا الاتحاد والخليج هما أكثر الفرق حصولا على البطاقات الصفراء بواقع 46 بطاقة فيما يعد الأهلي هو الأقل بحصوله على 25 بطاقة.

    يعد فريق نجران أكثر الفرق حصولا على البطاقات الحمراء بواقع 5 بطاقات يليه التعاون بـ 4 بطاقات، بينما تعتبر فرق النصر والهلال والرائد هي الوحيدة التي لم تتلقى أي بطاقة حمراء.

    يظل الحكم عبدالرحمن السلطان هو أكثر الحكام إدارة للمباريات بواقع 11 مباراة في الوقت الذي يعد فيه الحكم حسين أبو شاهين هو الأقل إدارة للمباريات بواقع مباراة واحدة.

    يعتبر عبدالمجيد الرويلي لاعب التعاون والبرازيلي إلتون جوزيه أكثر اللاعبين تسجيلا للأهداف من الركلات الحرة بواقع 5 أهداف لكل منهما، فيما يعد الغيني خافيير بالبوا لاعب الفيصلي أكثر اللاعبين تسجيلا للأهداف من نقطة الجزاء وبواقع 6 أهداف.