فتاة سعودية تتطوع لتشييد دورات مياه بقرية في النيبال بعد زلزال شرد سكانها

57,177 مروى أثناء تطوعها في بناء الحمامات بالنيبال 23 مروى أثناء تطوعها في بناء الحمامات بالنيبال

مروى أثناء تطوعها في بناء الحمامات بالنيبالفضلت فتاة سعودية، تمضية إجازتها كمتطوعة ضمن واحدة من المجموعات التطوعية بالنيبال، حيث شاركت في إنشاء دورات مياه للسكان المتضررين من الزلزال الذي ضرب قريتهم مؤخراً، والذي أدى لوفاة وتشريد آلاف الأسر.

وكانت الفتاة وتدعى "مروى عزالدين الشرور"، وتعمل معلمة برياض أطفال في روضة تابعة لجامعة الملك عبدالله للعلوم والتكنولوجيا بجدة، تعتزم السفر للمشاركة ضمن مجموعة تطوعية في هاييتي، غير أن المجموعة طلبت منها عدم الحضور لوجود أحداث بالمنطقة قد تهدد سلامتها.

وأبانت أنها حولت وجهتها للنيبال، التي وصلتها قبل نحو ثلاثة أسابيع ضمن آخرين من عدد من الدول، حيث شاركوا في تشييد دورات مياه في قرية جبلية تقطنها نحو 200 أسرة متضررة، وذلك لمنع انتشار الأوبئة والأمراض المعدية، وفقاً لصحيفة "مكة".

وقالت إن ثقافة العمل التطوعي ترسخت لديها منذ الصغر، وقد شاركت في العديد من الأعمال التطوعية بمدينة جدة، غير أنها سعت في هذه المرة لتقديم خدماتها لأناس خارج منطقتها وبلدها، مبينة أنها قضت مع فريقها فترة أسبوعين بالقرية حيث أنهوا تشييد عدد من دورات المياه ودربوا السكان المحليين على بناء وحدات أخرى بمفردهم.