قمة النار بين اليونايتد وتشيلسي تنتهي بالتعادل السلبي‎

5,598 قمة النار بين اليونايتد وتشيلسي تنتهي بالتعادل السلبي‎ 0 قمة النار بين اليونايتد وتشيلسي تنتهي بالتعادل السلبي‎

قمة النار بين اليونايتد وتشيلسي تنتهي بالتعادل السلبي‎انتهت الموقعة المصيرية بين مانشستر يونايتد وغريمه تشلسي حامل اللقب بالتعادل صفر-صفر، فيما تربع ارسنال على الصدارة موقتا بفوزه على بورنموث 2-صفر اليوم الاثنين في المرحلة التاسعة عشرة من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

على ملعب "اولدترافورد"، قدم مانشستر يونايتد احد افضل عروضه لهذا الموسم لكنه عجز عن الوصول الى شباك ضيفه وغريمه تشلسي ما سيبقي مصير مدربه الهولندي لويس فان غال في مهب الريح لكن مع شيء من بريق الامل رغم ان فريق "الشياطين الحمر" لم يعرف طعم الفوز للمرحلة السادسة على التوالي.

ودخل يونايتد الى هذه المواجهة مع غريمه الذي يختبر موسما صعبا للغاية حيث فقط الامل منطقيا في الاحتفاظ باللقب او حتى الحصول اقله على المركز الرابع المؤهل الى دوري الابطال ما دفع المالك الروسي رومان ابراموفيتش الى اقالة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، على خلفية ثلاث هزائم متتالية في الدوري الى جانب هزيمته امام فولفسبورغ الالماني في دوري ابطال اوروبا.

وهذه المرة الاولى التي يتلقى فيها يونايتد اربع هزائم متتالية في موسم واحد (ثلاثة في الدوري وواحدة في دوري ابطال اوروبا) منذ تشرين الاول/اكتوبر-تشرين الثاني/نوفمبر 1961.

ويعود الانتصار الاخير ليونايتد الى 21 تشرين الثاني/نوفمبر ضد واتفورد، قبل ان يفشل في تحقيق الفوز في 7 مباريات متتالية قبل لقاء اليوم (6 في الدوري و2 في دوري الابطال)، وهذه اسوأ سلسلة له منذ كانون الاول/ديسمبر 1989-كانون الثاني/يناير 1990، ما جعل فان غال مهددا بالاقالة وحتى ان قسما من جمهور الفريق حمل في مباراة اليوم يافطات تطالب باقالته واستبداله بمدرب تشلسي السابق مورينيو الذي ترك مكانه للهولندي غوس هيدينك.

وخاض فان غال لقاء اليوم الذي انتهى بالتعادل الثاني لهيدينك من اصل مباراتين مع فريقه الجديد-القديم، باربعة تعديلات على التشكيلة التي خسرت امام ستوك سيتي صفر-2 في المرحلة السابقة، حيث لعب القائد واين روني اساسيا، كما عاد الالماني باستيان شفاينشتايغر من الايقاف ولعب الايطالي ماتيو دارميان والفرنسي مورغن شنيدرلان اساسيين ايضا.

وفي الجهة المقابلة غاب الاسبانيان سيسك فابريغاس للمرض ودييغو كوستا للايقاف.

وكان يونايتد الطرف الافضل في الشوط الاول لكن الحظ عانده وحرمه من هدفين محققين، الاول في الدقيقة 3 عندما نابت العارضة عن الحارس البلجيكي تيبو كورتوا وصدت تسديدة الاسباني خوان ماتا، والثاني في الدقيقة 16 عندما صد القائم الايمن تسديدة الفرنسي اونتوني مارسيال.

وقد فصل بين هاتين الفرصتين محاولة خطرة جدا لتشلسي، الوحيدة الواضحة في الشوط الاول، وكانت بكرة رأسية للقائد جون تيري اثر ركلة ركنية لكن الحارس الاسباني دافيج دي خيا تعملق وحرم الضيوف من هدف (5).

وحصل يونايتد على فرصة اخرى لافتتاح التسجيل من تسديدة بعيدة لروني لكن كورتوا تألق وانقذ فريقه (29).

وبقي التعادل سيد الموقف لما تبقى من الشوط الاول وفي بداية الثاني حصل تشلسي على فرصة مزدوجة للاسباني بدرو رورديغيز والبلجيكي ادين هازار لكن دي خيا تألق في صد تسديدة الاول ثم كرر الامر عندما تابع الثاني الكرة (48).

ورد يونايتد بفرصة اخطر للاسباني اندر هيريرا الذي وصلته الكرة من مارسيل المتوغل في الجهة اليمنى وهو على بعد حوالي متر فقط من المرمى لكن كورتوا تعملق وحرم الاسباني من الهدف (56)، ثم انتقل الخطر الى الجهة المقابلة حيث استغل تشلسي اندفاع مضيفه للانطلاق بهجمة مرتدة سريعة وصلت اثرها الكرة الى الصربي نيمانيا ماتيتش الذي اهدر فرصة ذهبية لفريقه بعدما انفرد بدي خيا لكنه اطاح بالكرة في المدرجات (62).

وكان يونايتد امام فرصة ذهبية لخطف النقاط الثلاث في الوقت القاتل من اللقاء عندما وصلت الكرة الى روني المتواجد على القائم الايسر لكنه اطلقها "طائرة" فوق العارضة رغم انه كان في مكان مثالي للتسجيل (87).

ورفع يونايتد رصيده الى 30 نقطة في المركز السادس، فيما اصبح رصيد تشلسي 20 نقطة في المركز الرابع عشر بفارق الاهداف امام بورنموث ونوريتش سيتي و3 نقاط فقط عن المركز الثامن عشر الذي يحتله نيوكاسل.

* ارسنال يعوض ويتصدر 
وعلى "ستاد الامارات"، عاد ارسنال سريعا الى سكة الانتصارات ووضع خلفه هزيمته المذلة السبت امام ساوثمبتون (صفر-4) وذلك بفوزه على ضيفه بورنموث 2-صفر، ملحقا بالاخير هزيمته الاولى في المراحل السبع الاخيرة وتحديدا منذ سقوطه على ارضه امام نيوكاسل (صفر-1) في السابع من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

ويدين فريق المدرب الفرنسي ارسين فينغر بهذا الانتصار الذي وضعه في الصدارة موقتا بفارق نقطة عن ليستر سيتي الذي يلتقي غدا الثلاثاء مع ضيفه مانشستر سيتي في مواجهة نارية، الى الالماني مسعود اوزيل الذي مرر كرة الهدف الاول وسجل الثاني بنفسه.

وافتتح ارسنال التسجيل خلافا لمجريات اللعب في الدقيقة 17 عبر مدافع فياريال الاسباني السابق البرازيلي غابرييل باوليستا اثر ركلة ركنية من اوزيل الذي رفع عدد تمريراته الحاسمة الى 16 هذا الموسم، اكثر من ثاني افضل ممرر في الدوري الممتاز بثماني تمريرات حاسمة.

ولم يكتف اوزيل بدور الممرر فقط بل تمكن في الشوط الثاني من حسم النقاط الثلاث لفريقه باضافة الهدف الثاني في الدقيقة 63 بعدمما تبادل الكرة مع الفرنسي اوليفيه جيرو الذي اعادها له بتمريرة عالية فسيطر لاعب ريال مدريد الاسباني السابق على الكرة بلمسة اولى ثم سددها بسلاسة من زاوية ضيقة في شباك الحارس البولندي ارتور بوروك.

وعلى ملعب "غوديسون بارك"، سقط ايفرتون امام ضيفه ستوك سيتي 3-4 في مباراة مجنونة تخلف خلالها صاحب الارض مرتين لكنه عاد وادرك التعادل ثم تقدم قبل ان يفرض الضيف التعادل في الوقت القاتل ثم يخطف هدف الفوز في الوقت بدل الضائع، مسجلا ثلاثة اهداف او اكثر في مباراة واحدة للمرة الاولى هذا الموسم كما تلقت شباكه اكثر من هدفين للمرة الاولى ايضا.

وسجل البلجيكي روميلو لوكاكو ثنائية (22 و64) رفع من خلالها رصيده الى 11 هدفا في المباريات الـ10 الاخيرة و15 بالمجمل في صدارة الهدافين مع مهاجم ليستر جايمي فاردي، والاسباني جيرار دولوفيو (71) اهداف ايفرتون الذي مني بهزيمته الخامسة، والسويسري شكيدران شاكيري (16 و45) والاسباني خوسيلو (80) والنمسوي ماركو ارناوتوفيتش (1+90 من ركلة جزاء) اهداف ستوك سيتي الذي يحقق فوزه الكبير الثاني على التوالي بعد ان اسقط مانشستر يونايتد (2-صفر) في المرحلة السابقة.

ورفع ستوك سيتي بفوزه الثامن رصيده الى 29 نقطة في المركز الثامن موقتا، فيما تجمد رصيد ايفرتون عند 26 نقطة في المركز العاشر بعد ان مني بهزيمته الخامسة.

وعلى ملعب "باتون بارك"، حول وست هام يونايتد تخلفهه امام ضيفه ساوثمبتون الى فوز 2-1 اعاد به الاخير الى ارض الواقع بعد الفوز الكبير الذي حققه السبت على ارسنال.

وسجل ميكايل انتونيو (69) واندي كارول (79) هدفي وست هام، وكارل جنكينسون (13 خطأ في مرمى فريقه) هدف ساوثمبتون الذي تجمد رصيده عندد 24 نقطة في المركز الثاني عشر، فيما رفع منافسه اللندني رصيده الى 29 نقطة في المركز السابع.

وعمق نوريتش سيتي جراح ضيفه استون فيلا متذيل الترتيب وابتعد نسبيا عن منطقة الخطر بالفوز عليه بهدفين لجوناثان هاوسن (24) والكونغولي الجمهوري ديوميرسي مبوكاني (87).

وحذا وست بروميتش البيون حذو نوريتش سيتي بتغلبه على ضيفه الجريح نيوكاسل يونايتد بهدف للاسكتلندي دران فليتشر (78).

وتختتم المرحلة الاربعاء بلقاء سندرلاند وليفربول.

- ترتيب فرق الصدارة:
1- ارسنال 39 نقطة من 19 مباراة
2- ليستر 38 من 18
3- توتنهام 35 من 19
4- مانشستر سيتي 35 من 18
5- كريستال بالاس 31 من 19