علي كميخ: استعجال الهلال قاد الأهلي إلى الفوز

13,044 علي كميخ: استعجال الهلال قاد الأهلي إلى الفوز 4 علي كميخ: استعجال الهلال قاد الأهلي إلى الفوز

علي كميخ: استعجال الهلال قاد الأهلي إلى الفوزحقق الأهلي فوزاً ثميناً على ضيفه الهلال بعد أن حسم الكلاسيكو لصالحه 2-1 ليشاركه في الصدارة بفارق الأهداف في المرحلة 11 من دوري جميل السعودي للمحترفين والتي شهدت فوز الاتحاد على هجر 5- صفر.

وعلى ستاد الملك فهد الدولي بالعاصمة السعودية الرياض ضرب الأهلي عدة عصافير بحجر واحد بعد أن حافظ على سجله خالياً من الخسائر في 44 مباراة بالاضافة إلى أنه نجح في مشاركة الهلال في صدارة الترتيب بعد أن تساوى معه بالنقاط برصيد 24 نقطة.

وغلب الحذر على الفريقين في الشوط الأول وخاصة من الضيوف الذين أحكموا اغلاق مناطقهم الدفاعية في وجه الهلال الذي حاول مباغتة الأهلي مبكراً.

وغابت الفرص المحققة في هذا الشوط باستثناء هجمة وحيدة لكل فريق إذ كاد الهلال أن يفتتح التسجيل بعد مرور خمس دقائق حينما حول لاعبه البرازيلي التون ألميدا عرضية زميله ياسر الشهراني برأسه لتصل إلى أحضان الحارس ياسر المسيليم.

ونجح الأهلي بخطف هدف السبق عند الدقيقة 24 عن طريق لاعبه حسين المقهوي الذي استغل خطأ لاعب الهلال عبدالعزيز الدوسري في ابعاد كرة ليسددها في شباك الحارس خالد شراحيلي.

ويرى المحلل الرياضي علي كميخ أن الشوط الأول كان ظهر بشكل جيد فنياً وقدم الفريقان مستوى مميز، ويقول: "الشوط الاول كان اللعب مفتوح والهلال كان أفضل من حيث السيطرة خاصة في الجزء الأخير منه بعد اعتمد على الاطراف والكرات العكسية".

وأضاف: "الأهلي لعب دفاع المنطقة ورجل لرجل على عناصر الخطر في فريق الهلال وكان لاعبوه يتحركون بحرية تامة والهدف الأول كان المقهوي بدون أي تغطية والشوط الأول كان مثالياً من كلا الفريقين".

وفي الشوط الثاني نجح الهلال بتسجيل هدف التعادل بعد مرور دقيقتين فقط عن طريق هدافه البرازيلي كارلوس ادواردو الذي تلقى تمريرة من زميله عبدالعزيز الدوسري ووضع الكرة في الشباك.

وواصل الهلال هجومه وسنحت له فرصة ثمينة عند الدقيقة 57 لتسجيل الهدف الثاني بعدما حصل لاعبه عبدالعزيز الدوسري على ركلة جزاء بعد تعرضه لاعاقة من حارس الاهلي ليتصدى لها البرازيلي ألميدا ويفشل في وضعها في الشباك لتبقى النتيجة 1-1.

ونشط الأهلي بعد ركلة الجزاء المهدرة وبدأ بالوصول لمرمى الهلال ونجح مهاجمه مهند عسيري بتسجيل الهدف الثاني بعدما حول عرضية زميله حسين المقهوي برأسه في شباك الحارس خالد شراحيلي.

وحاول الهلال الخروج بنقطة من المباراة بعدما كثف هجومه على مرمى الأهلي الذي نجح مدافعوه بتأمين شباكهم لتنتهي المباراة بفوزهم 2-1.

‏‫وأكد المحلل الرياضي علي كميخ إلى أن الاستعجال من قبل فريق الهلال كلفه نتيجة المباراة خاصة بعد ركلة الجزاء ويقول: "الأهلي نجح في التنظيم الدفاعي وقدم نفسه بشكل جيد كما هو في الشوط الاول خاصة من ناحية استراتيجته الدفاعية والتنوع الهجومي والهلال وضح عليه الاستعجال خاصة بعد ركلة الجزاء".

وأضاف: "أحياناً التنظيم الدفاعي يجلب الفرح وهو ما طبقه لاعبو الأهلي بعد أن اندفع الهلال بكامل لاعبيه في الشوط الثاني الذي كان من أفضل الاشواط من ناحية اللعب المفتوح إلا أنهم لم يجدوا المساحات بعد أن احكمها جروس ولاعبوه بنجاح".

وعلى ستاد الملك عبدالله "الجوهرة المشعة" بجدة اكتسح الاتحاد ضيفه هجر 5-صفر.

وواصل الفنزويلي ريفاس هوايته في هز الشباك بعد أن سجل "هاتريك" في الدقائق 10, 38 , 63 ليرفع رصيده الى 12 هدفاً في صدارة الهدافين.

وسجل المهاجمين مختار فلاتة وعبدالرحمن الغامدي الهدفين الرابع والخامس عند الدقيقتين 67 , 81.

ورفع الاتحاد وصيده الى 20 نقطة في المركز الثالث وبرصيد 4 نقاط عن الهلال والأهلي، في حين بقي هجر على رصيده السابق نقطتين في المركز الأخير.