موفد الأمم المتحدة لليمن يؤكد حاجة الرئيس صالح لعلاج طبي في الخارج

7,416 0

أعلن موفد الأمم المتحدة إلى اليمن، جمال بن عمر، بعد أن قدم تقريراً إلى مجلس الأمن الدولي حول الوضع في اليمن، أن الرئيس اليمني علي عبدالله صالح بحاجة إلى علاج طبي مهم يتحتم عليه تلقيه في الخارج، موضحاً أن الجهود جارية كي يتمكن صالح من الحصول على العلاج، نقلاً عن تقرير لقناة "العربية" اليوم الخميس.

وأعرب بن عمر عن ثقته بأن الانتخابات الرئاسية ستنظم في موعدها 21 فبراير/شباط دون أن يترشح إليها الرئيس صالح.

وأشار بن عمر الى أن تنظيم القاعدة أصبح يسيطر على ما لا يقل عن 3 مدن في جنوب اليمن، وأن الحكومة الانتقالية تواجه صعوبات كبيرة لبسط سيطرتها.

وأوضح أن ما بين 5 إلى 6 محافظات يمنية من أصل 18 هي بين أيدي المعارضة او القاعدة.

إلا أن بن عمر أكد أهمية أن تستعيد الحكومة السيطرة على المناطق الخارجة عن سيطرتها كي تنجح المرحلة الانتقالية.

ومن جهة ثانية، أعلن مصدر مسؤول في قيادة الحزب الحاكم باليمن أن أحزاب اللقاء المشترك (المعارضة) لم تلتزم بتنفيذ ما عليها من التزامات في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية.

وأضاف المصدر في تصريح نقله موقع "المؤتمر.نت" الناطقُ باسم الحزب الحاكم، أن وسائل إعلام المشترك وشركاءه المختلفة وكبار قياداتهم يطلقون التصريحات الرافضة للمبادرة والآلية التنفيذية وقرار مجلس الأمن, ويمارسون التحريض والدعوات إلى رفضها.

وأوضح المصدر أن المؤتمر وحلفاءه قد نفذوا ما عليهم من التزامات، فيما يواصل المشترك وشركاؤه خروقاتهم الساعية لإفشال تطبيق المبادرة وآليتها.