«إبراء الذمة» .. تحدد مصير ملعب عبدالله الفيصل بعد 60 يوما

28,605 ملعب الامير عبدالله الفيصل 11 ملعب الامير عبدالله الفيصل

ملعب الامير عبدالله الفيصلأوكلت الرئاسة العامة لرعاية الشباب إلى إحدى الشركات الكبرى مهمة الكشف والتأكد من سلامة وجاهزية ملعب الأمير عبدالله الفيصل بعد الانتهاء من نسبة الأعمال في الملعب بنحو 95 %، من خلال "إبراء الذمة" بعد أن تمت إعادة توسعته بشكل كامل أواخر عام 2012.

وستحدد الشركة مصير الملعب بعد التحقق من جاهزيته بشكل دقيق خلال عشرة أيام بدءا من تاريخ تكليفهم بذلك، قبل أن يتم فتح أبوابه من جديد من قبل الرئاسة العامة لرعاية الشباب.

وقالت مصدر لـ "الميدان" أمس : الملعب يعد جاهزا ولا يحتاج سوى لفتح أبوابه للجماهير الرياضية بعد أن تم التأكد من جاهزيته. وأضاف: الرئاسة العامة لرعاية الشباب فضلت أن يتم تسليم الملعب بعد نهاية الترميم والتوسعة لشركة متخصصة للتأكد من جاهزيته بشكل كامل كنوع من "إبراء الذمة".

وسيتم تسليم الرئاسة العامة لرعاية الشباب الملعب ليتم افتتاحه، وزاد : قد يستغرب البعض أمر "براءة الذمة" في هذا الأمر، إلا أنه أمر مهم ويتم العمل به في العديد من الملاعب الكبرى على مستوى العالم. ويأتي ذلك رغبة في تفادي الأخطاء والعيوب، رغم أننا نستبعد ذلك ولا نتوقع أن يكون الملعب غير صالح ويحتاج لإزالة.

على العموم جميع هذه النقاط سوف تكون أمام الجميع خلال الفترة القريبة المقبلة، ونحن لا نود أن نستبق الأحداث في هذا الأمر.