"شؤون الحرمين" تكشف أسباب سقوط رافعة الحرم وأعداد الوفيات والإصابات

639,537 صورة 40 صورة

صورة أصدرت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بياناً توضيحاً، بينت خلاله أسباب سقوط جزء من إحدى الرافعات بالمسجد الحرام على جزء من المسعى والمطاف، ما أسفر عن عدد من الوفيات والإصابات.

وقال المتحدث الرسمي للرئاسة أحمد المنصوري "إنه في تمام الساعة الخامسة وعشر دقائق من عصر اليوم (الجمعة) ونتيجة للعواصف الشديدة والرياح القوية والأمطار الغزيرة والحالة الجوية على العاصمة المقدسة سقط جزء من إحدى الرافعات بالمسجد الحرام على جزء من المسعى بالمسجد الحرام والطواف".

وبين أنه على الفور باشرت الرئاسة والجهات ذات العلاقة الحادث الذي نتج عنه حتى حينه وفاة 107 أشخاص كانوا موجودين في الموقع، في حين بلغ عدد المصابين والذين تم نقلهم إلى المستشفيات 238 مصاباً.

وقال المنصوري إن الأمير محمد بن نايف ولي العهد وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا يتابع الحادث منذ لحظة وقوعه، وكذلك الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة.

ورفعت رئاسة الحرمين خالص العزاء للقيادة ولذوي المتوفين، سائلة الله لهم المغفرة والقبول ولذويهم الصبر والسلوان، متمنية للمصابين الشفاء العاجل.