بالصور.. تشييع جثمان الرقيب الحبيب شهيد "حادثة بقيق".. ونجلاه يرويان نبأ وفاته

172,686 بالصور.. تشييع جثمان الرقيب الحبيب شهيد حادثة بقيق.. ونجلاه يرويان نبأ وفاته 29 بالصور.. تشييع جثمان الرقيب الحبيب شهيد حادثة بقيق.. ونجلاه يرويان نبأ وفاته

بالصور.. تشييع جثمان الرقيب الحبيب شهيد حادثة بقيق.. ونجلاه يرويان نبأ وفاتهشيعت محافظة الأحساء اليوم (الأحد) جثمان رجل الأمن الرقيب علي حبيب الحبيب، وذلك بعد استشهاده في حادثة بقيق أول من أمس، إثر تبادله وزملائه من رجال الأمن إطلاق النار مع أحد الأشخاص.

وأدى جموع المشيعين الصلاة على الحبيب بعد صلاة عصر اليوم، قبل التوجه بجثمانه إلى مقبرة الخدود بالهفوف.

وشارك في تشييع الجنازة مدير شرطة أبقيق العقيد عثمان اليوسف ومدير الدفاع المدني بالأحساء العميد وليد الشهاب ومدير شرطة الأحساء فهد المطيري، والعديد من زملائه والمئات من المواطنين.

وقال نجلا الفقيد "حسن ومحمد" إنهما تلقيا نبأ استشهاد والدهما في ساعة مبكرة من ليلة الجمعة الماضية، بعد عدة اتصالات وهم نائمون، مبينين وفقا لصحيفة "سبق" أن آخر لقاء جمع أفراد الأسرة بالشهيد هو مغرب أول من أمس قبل الحادثة قبيل مغادرته إلى عمله.

وتابعا أن والدهما كان باراً بأفراد أسرته طوال حياته، وعلى علاقة احترام بجميع أفرادها، لافتين إلى أنه نال الشهادة وهو عازم على أداء فريضة الحج، بعد استكمال إجراءات استخراج تصريح أداء الحج وانضمامه إلى حملة لحجاج الداخل بالأحساء.

ولفتا إلى أن والدهما كان دائم الإلحاح عليهما بالجد والاجتهاد في دراستهما بالصف الثالث الثانوي، والحرص على متابعة المنزل، والقيام بدوره في غيابه خلال توجهه لأداء الحج.

يذكر أن للفقيد من الأبناء اثنين من الذكور حسن ومحمد (18 و17 عاماً)، وثلاثاً من الإناث اثنتان منهن متزوجتان، ويعيل والدته الكبيرة في السن، وبنت شقيقه (المتوفى في وقت سابق)، ويسكن في شقة بالإيجار في حي الملك فهد بالهفوف، وتجاوزت خدمته 28 عاماً في الأمن العام، وكان يعتزم التقاعد خلال العامين المقبلين.

بالصور.. تشييع جثمان الرقيب الحبيب شهيد "حادثة بقيق".. ونجلاه يرويان نبأ وفاته

بالصور.. تشييع جثمان الرقيب الحبيب شهيد "حادثة بقيق".. ونجلاه يرويان نبأ وفاته

بالصور.. تشييع جثمان الرقيب الحبيب شهيد "حادثة بقيق".. ونجلاه يرويان نبأ وفاته

بالصور.. تشييع جثمان الرقيب الحبيب شهيد "حادثة بقيق".. ونجلاه يرويان نبأ وفاته