عاطلون عن العمل يشتكون مواقع التوظيف المجهولة في الإنترنت

6,093 صورة تعبيرية 0 صورة تعبيرية

صورة تعبيريةتذمر شباب سعوديون عاطلون عن العمل أثناء زيارتهم للمعرض السعودي الخامس للتوظيف والتأهيل والتدريب المقام حالياً في الرياض، من مواقع مجهولة في الإنترنت تدعي التوظيف والبحث عن العمل، وتحصل على كامل المعلومات، ولا تتواصل معهم بهذا الشأن، ويفاجأون باتصالات من شركات تعرض منتجاتها عليهم بطريقة تسويقية.

وفي تعليقه على شكوى العاطلين من مواقع التوظيف، قال الأمين العام للغرفة التجارية الصناعية بالرياض الدكتور محمد الكثيري عقب الجولة الافتتاحية للمعرض أن غرفة الرياض ليست جهة رقابية، بل تقدم خدمات لقطاع الأعمال وأيضاً طالبي الوظائف، ومتابعة هذه المواقع ليست من اختصاصها، ولو تلقينا شكوى حول هذه المواقع لن نتوانى في التنسيق مع الجهات المعنية عن حالات التجاوز أو التوظيف بطريقة غير صحيحة.

وثمّن الكثيري توافد القطاع الحكومي والخاص على معرض التوظيف للبحث عن الشباب، مبيناً أن تنوع الفرص في أوساط المشاركين بين جهات متخصصة في التدريب وجهات تطلب وظائف، وأخرى وسيطة، تصب جميعها في مصلحة طالبي العمل، مؤكداً بوجود إشكالية في إيجاد قنوات تواصل بين مقدم الخدمة وطالب العمل.

وأضاف " مثل هذه المعارض وسيلة لإتاحة الفرصة لخلط الجسور بين الطرفين، ولكن هناك من الشباب لايعرف الطريق تجاه الوظيفة، وشاهدنا في المعرض جهات تساعد الشباب على البحث عن العمل وكيفية تعبئة الإستمارة، والبحث عن الوظيفة.

ونصح الدكتور الكثيري، الشباب الباحثين عن العمل أن يبدأ بأي عمل لاكتساب الخبرة، ومع الوقت سيكون أقوى من صاحب العمل نفسه، ويجب أن يضحي ويقبل بأي عمل ولايشترط عليهم في البداية أي امتيازات، وحينما يكتسب الخبرة يجد أن صاحب العمل يتمسك بك ويبحث عنك، مبيناً أنه من واقع تجربة ونظرة لسوق العمل فإنه عندما يكتسب الشاب خبرة، فإنه أكثر مايسيء لصاحب الشركة مغادرة هذا الشاب، كما يجب على الشباب تحمل والحلم والصبر في السنوات الأولى حتى يكتسب الخبرة. من جانبه فقد واصل المعرض السعودي الخامس للتوظيف والتأهيل استقباله للباحثين عن العمل لليوم الثاني على التوالي، وجاوزت أعداد الإستمارات 1000 نموذج في مختلف القطاعات العارضة.