حدث في عرعر.. بطاقات مدنية في ممشى

7,515 البطاقات 0 البطاقات

البطاقاتأكد الناطق الإعلامي لشرطة منطقة الحدود الشمالية الدكتور العقيد عويد بن مهدي العنزي لـ «الشرق»، عدم علمهم بواقعة إتلاف عدد من بطاقات الأحوال في ممشى مشاة غرب مدينة عرعر، وقال «لم يردنا بلاغ بهذا الخصوص».

وكان ربيع علي الهزيمي، قد عثر أثناء تنزهه في ممشى مشاة غرب مدينة عرعر على كمية كبيرة من بطاقات الأحوال الأصلية المخرومة، وبطاقات أخرى شبه محترقة لم تأكلها النار وألبومات جاهزة للإصدار وتحتاج فقط لصورة، كما هو معمول به في إدارات الأحوال المدنية.

وحاولت «الشرق» التواصل مع مدير الأحوال المدنية في منطقة الحدود الشمالية إبراهيم الربيش، إلا أنه لم يجب عن الاتصالات الهاتفية والرسائل.

ووقفت «الشرق» على الموقع، ورصدت وجود عددٍ من الألبومات والبطاقات الأصلية.

من جهته، أوضح المحامي صالح الدبيبي لـ «الشرق»، أن إدارة الأحوال يقع على عاتقها المسؤولية الكاملة في طريقة الإتلاف، واصفاً تصرف إدارة الأحوال في إتلاف البطاقات عن طريق الحرق بأنه بدائي، خصوصاً أن الأمر يخص خصوصيات وممتلكات المواطنين الشخصية.

وأضاف «أن طريقة إتلاف الأحوال المدنية لمثل هذه الملفات الحساسة تُسهل عملية التزوير، ويمكن أن يستغلها ضعاف النفوس والمتسللون والمطلوبون أمنياً».

وتابع الدبيبي «شاهدنا أسماء مطلوبين وجدت معهم إثباتات موتى وأخرى مزورة، واستخدمت للتزوير بأسماء أشخاص آخرين، ومن الممكن أن يرتكب جريمة ويرمي البطاقة في مسرح الجريمة».

وطالب إدارة الأحوال باستخدام آلات حديثة أكثر أماناً للإتلاف، وبتوعية المواطنين، وتكريم مَنْ يبلّغ عن وجود مثل هذه المستندات.