غرفة الرياض : 39 ألف مواطن تم توظيفهم بالقطاع الخاص خلال 14 عاماً

2,832 غرفة الرياض 0 غرفة الرياض

غرفة الرياضأوضحت غرفة الرياض أنها تسهم في توظيف وتدريب الباحثين عن عمل منذ العام 2001م.

وقالت لـ «الجزيرة» إن عدد الباحثين عن عمل في الرياض بلغ بحسب بيانات التسجيل منذ عام 2001م وحتى الآن 96.090 مواطن منهم 39.972 تم توظيفهم بمنشآت القطاع الخاص، كما دربنا أكثر من 50 ألفاً، مؤكدة أن فكر وفلسفة هندسة الوظائف في الغرفة لم يتوقف عند مجرد صقل مهارات الشباب ومساعدتهم في اختيار المهن التي تناسب قدراتهم وجاهزيتهم فحسب، بل تمتد رؤيتها نحو مؤسسية قادرة على حمل الشباب إلى المهن التي تناسبهم، وهو ما أوجد مركزًا متخصصًا في التوظيف ليكون جسرًا لعبور الشباب إلى طريق المستقبل الوظيفي.

وحول ما بذلته من جهود خلال العام الماضي 2014م، أكدت إسهامها في توظيف (7239) شاباً وفتاة بالقطاع الخاص في عدد من المجالات المهنية والإدارية، منهم (5939) شاباً تم توظيفهم عبر مركز التدريب والتوظيف، و(1300) فتاة تم توظيفهن عبر فرع السيدات.

وأكدت الغرفة في تقريرها السنوي لمركز التدريب والتوظيف حرصها على تفعيل اتفاقية طاقات مع صندوق تنمية الموارد البشرية بهدف توظيف الشباب السعوديين لدى منشآت القطاع الخاص وفق احتياجات سوق العمل.

كما أكدت دعم الغرفة لخطة توطين الوظائف والتأهيل المهني، حيث نفذت في هذا الإطار المسارين 25 و26 من مسارات التنظيم الوطني للتدريب المشترك بالتعاون مع المؤسسة العامة للتدريب التقني وصندوق تنمية الموارد البشرية، وقامت بحصر الفرص الوظيفية بالتنسيق مع منشآت القطاع الخاص، لتحديد المهن المطلوبة للتأهيل المنتهي بالتوظيف، إذ بلغ عدد الوظائف التي تم حصرها (7938) وظيفةً.

كذلك نظمت الغرفة عدداً من الدورات التدريبية بالتعاون مع بعض مراكز ومعاهد التدريب، اشتملت على مجموعة من البرامج التأهيلية غطت مجالات (مبيعات الذهب والمجوهرات واللغات والمحاسبة والإلكترونيات والفندقة والسياحة وبالبيع بالتجزئة)، وبلغ عدد من تم تأهيليهم ضمن هذه البرامج (679) شاباً، كما وقعت الغرفة (30) اتفاقية تعاون مع القطاع الخاص بهدف الاستفادة من خدمات التوظيف.

وأشارت الغرفة، إلى قيام مركز التدريب والتوظيف العام الماضي (2014) بإعداد وتنفيذ (63) برنامجاً تدريبياً شارك فيها (1312) متدرباً يمثلون مختلف قطاعات الأعمال، وتضمنت تلك البرامج (28) برنامجاً تطويرياً وورش عمل تطبيقية متخصصة شارك فيها (692) متدرباً، وقد استهدفت هذه البرامج تنمية مهارات العاملين في القطاع الخاص.

ومن بين البرامج المنفذة برنامج التدقيق والمراجعة الداخلية وفقاً لمعايير المراجعة الدولية، برنامج الإدارة المالية لغير الماليين، برنامج التنبؤ بالاحتياجات المالية وإدارة التدفقات النقدية، برنامج إعداد وصياغة العقود والاتفاقيات، إضافة إلى عدد من البرامج الأخرى.

وعلى صعيد البرامج التأهيلية للمواطنين الباحثين عن عمل، فقد نجح المركز في إقامة (10) برامج بلغ عدد المشاركين فيها (155) متدرباً، تضمنت برنامجاً حول إعداد وتأهيل مسؤول مشتريات، برنامج إعداد وتأهيل مسؤول تثمين عقاري، برنامج إعداد وتأهيل مسؤول دراسات جدوى اقتصادية وتقييم مشروعات، إضافة إلى عدد من البرامج في مجال الموارد البشرية وإدارة المشروعات.

وأضافت: اهتمت الغرفة من خلال المركز بتنظيم عدد من برامج الدبلومات المهنية المتخصصة، بلغ عددها (10) برامج شارك فيها (212) متدرباً، وشملت عدداً من المجالات منها دبلوم إدارة منشآت الأعمال، إدارة المواد، إدارة الجودة، السكرتير التنفيذي، وإدارة الموارد البشرية.

كما قام المركز بتنفيذ برامج عدة لتدريب العاملين بالغرفة، الهدف منها رفع كفاءاتهم ومهاراتهم لتقديم أفضل الخدمات لقطاع الأعمال، وبلغ عدد البرامج المنفذة في هذا الجانب (15) برنامجاً شارك فيها (253) موظفاً، شملت تقوية اللغة الإنجليزية، تبسيط الإجراءات وتطوير أساليب العمل، وغيرها من البرامج ذات العلاقة بتجويد وتحسين الأداء.

كذلك أقام المركز عدداً من الأنشطة المكملة لنشاط التدريب، منها إعداد دليل البرامج التأهيلية والتطويرية والدبلومات، واستضافة وتنظيم برامج تنمية المنشآت الصَّغيرة بالتعاون مع مركز الرياض لتنمية المنشآت الصَّغيرة والمتوسطة وشركة شل (انطلاقة).

وضمن جهوده لتطوير برامج التدريب والاستفادة من الخبرات الوطنية في مجال التدريب، فقد وقع المركز 15 اتفاقية تعاون مشترك مع جهات تدريبية، وجمعيات علمية ومهنية، ومراكز ومعاهد التدريب الأهلية.