5 وحدات تنموية في مخطط الأحساء الجديد

4,038 امانة الاحساء 0 امانة الاحساء

امانة الاحساءكشف أمين الأحساء المهندس عادل الملحم لـ"الوطن" أمس، أن المخطط الاستراتيجي المستقبلي للأحساء، قسّم الأحساء إلى خمس وحدات إقليمية "تنموية"، وهي وحدة التنمية الحضرية الرئيسة "القلب الحضري" واحة الأحساء، وتضم التجمعات والتوابع حضرية لكل من الهفوف، المبرز، جواثا، الجفر، العمران، العيون القائم، شرق العيون الجديدة، مدينة بحيرة الأصفر الجديدة، ومدينة هجر الجديدة.

ووحدة التنمية الحضرية الاقتصادية بساحل الأحساء، وتشمل العقير الجديدة السياحية، سلوى الموسعة التجارية الصناعية الحرة، البطحاء الحدودية، ورأس أبو قميص الجديدة الاقتصادية، ووحدة التنمية الزراعية التعدينية الرعوية في الغوار، وتضم خريص، فضيلة، والغوار الجديدة، وحدة التنمية الزراعية في يبرين، وتضم يبرين، وحرض، بجانب وحدة الاستكشافات البترولية الصحراوية، وشوالة، وعبيلة.

وأكد الملحم أن الأحساء، تعاني من سبعة محددات للتنمية في أرجائها المختلفة، فيما توجد نحو 17 إمكانية أخرى لرفع مستويات التنمية في المحافظة، موضحاً أن المحددات هي: مناطق كثبان رملية تعمل كمحدد قوي للتنمية، ومناطق سبخات تحد من التنمية، ومناطق كثبان رملية تعمل كمحدد قوي للتنمية، ومطار الأحساء يعمل كمحدد للامتداد العمراني، والأراضي الزراعية القائمة محدد للتنمية العمرانية، والمحجوزات تحد من التنمية غرب الواحة، وخط سكة الحديد يعمل كمحدد عمراني قوي.

وأضاف أن الإمكانات والامتيازات النسبية التي تتمتع بها الأحساء، هي: بها مناطق ذات تربة جيدة تصلح للزراعة ومتاح بها مياه جوفية، ومخططات صناعية معتمدة تساعد على التنمية، ومناطق جبلية تصلح للتنمية السياحية، وأراض بيضاء داخل حد التنمية صالحة للتنمية في شتى المجالات، وبحيرات طبيعية تصلح للتنمية السياحية والبيئية بعد تحسين الخصائص البيئية، وأراض مخصصة لهيئة الإسكان، ومتنزهات وطنية "متنزه الأحساء"، ومناطق تركز مشاريع استثمارية، ومخططات معتمدة للاستيعاب السكاني، ومحور للتعاون الدولي، ومطار الأحساء يمكن تطويره لمطار دولي.