فتوى سابقة لـ "المنجد" تُحرّم "رجل الثلج".. والشيخ يتفاعل بالرد وتفصيل المسألة

62,733 رجل الثلج 48 رجل الثلج

رجل الثلجتداول مغردون على موقع تويتر اليوم (الاثنين) فتوى سابقة صدرت عن موقع "الإسلام سؤال وجواب" الذي يشرف عليه الشيخ محمد صالح المنجد، تؤكد على تحريم صناعة رجل الثلج ولو على سبيل المرح واللعب.

وكان كثير من السعوديين قد خرجوا خلال الأيام الماضية خاصة في المناطق الشمالية من المملكة محتفلين بتساقط الثلوج على مناطقهم، وقام كثيرون منهم بصناعة رجل الثلج وتناقلوا عبر صفحاتهم الشخصية بمواقع التواصل صوراً لذلك.

وجاءت الفتوى التي لم يُحدد تاريخها، إجابة عن سؤال لأحد الأشخاص عن حكم تشكيل رجل الثلج الذي يقوم به بعض الآباء والأبناء من باب المرح.

من جانبه، تفاعل الشيخ المنجد مع الفتوى المتداولة بكثافة على مواقع التواصل، مفصلا في تغريدات متتابعة مساء اليوم (الاثنين) على حسابه الرسمي بموقع "تويتر" حكم صناعة رجل الثلج.

وقال المنجد: "إنْ كان تمثال الثلج لا يتضمن معالم واضحة للوجه من عين وأنف وفم، وإنما هو مجرد مجسَّم لا معالم فيه، كتمثال الفزاعة الذي ينصبه المزارعون لطرد الطيور، وكذلك ما يُجعل في بعض الطرقات للتنبيه على أعمال الطرق.. فهذا كله لا بأس به".

وأضاف: "وكذلك لا حرج فيما يصنعه الأطفال للَّعب به، لأنه من قبيل الممتهن، ومعلوم حاجة الأطفال النفسية للعب وإدخال السرور على نفوسهم والابتهاج خصوصا في الأماكن التي لا ينزل فيها الثلج إلا نادرا".

وتابع: "وأما إذا كان تمثال الثلج مشتملاً على تفاصيل الوجه، فقد ذهب جمهور أهل العلم إلى تحريمه، لعموم النهي الوارد عن صناعة التماثيل، وكذلك القول في ما صُنع من العجين والحلوى ونحو ذلك، مع كونها بلا شك أهون من التماثيل التي من طبيعتها البقاء والديمومة، وأخفّ من جهة تعرضها للامتهان الذي ينالها، ومعلوم أن الممنوع درجات وعموم الأدلة الشرعية جاء بالنهي عن التماثيل".

ولفت إلى أن المعتبر في التمثال: الرأس، فإذا قُطع الرأس أو طُمست معالمه زالت الحرمة.

جدير بالذكر أن مغردين أنشأوا هاشتاقا عنونوا له بـ "فتوى بتحريم تمثال الثلج"، وشهد تفاعلا كبيرا بين المغردين ما بين مؤيد ومعارض للفتوى، كما حوى الهاشتاق العديد من التعليقات الممزوجة بالسخرية.