"شاتم مورينهو".. يهرب من الزمالك إلى الشباب

10,689  جايمي باتشيكو 4  جايمي باتشيكو

 جايمي باتشيكوبات الشباب السعودي قريباً من إعادة مدربه السابق جايمي باتشيكو إلى تدريب الفريق خلفاً للألماني رينارد ستامب الذي أقيل الشهر الماضي، وذلك بعد أن أعلن الزمالك المصري عن استقالة المدرب البرتغالي بشكل مفاجئ.

وسبق لباتشيكو أن قاد الشباب لفترة قصيرة في عام 2009، إبان رئاسة خالد البلطان للنادي، قبل أن يقال أواخر الموسم بسبب الخسارة الآسيوية التي تعرض لها من سبهان أصفهان الإيراني.

ولا يعرف جايمي باتشيكو، بجلبه البطولات رغم أنه يدلف نحو عامه العشرين كمدرب منذ استلامه تدريب باكوس دي فيريرا لاعباً ومدرباً، إنما يشتهر بالبرتغال بكونه أول خصوم جوزيه مورينهو، ويصنف البعض تصريحاته التي أطلقها ضد "سبيشل ون" بأنه أقسى ما تعرض له مدرب تشيلسي الحالي.

وكان مورينهو قد وصف باتشيكو بـ"المدرب المعطل، الذي يملك لاعبين مجانين"، ليرد جايمي باتشيكو عليه قائلاً في مؤتمر صحافي شهير:" جوزيه مورينهو رجل معتوه ومتخلف عقلياً".

ويعرف باتشيكو لاعباً، بأنه من القلائل الذين مثلوا بورتو في نهاية السبعينيات الميلادية وانتقل إلى سبورتنغ لشبونة قبل العودة من جديد إلى بورتو في منتصف الثمانينيات، قبل أن يعلن اعتزاله بعد ذلك بسنوات معدودة.

وكمدرب، لم يخرج باتشيكو سوى للسعودية ومصر وإسبانيا، حيث بقي 5 مباريات في الأخيرة مدرباً لريال مايوركا في 2003، قبل إقالته، وبعدها بـ6 أعوام تعاقد معه خالد البلطان مدرباً للشباب السعودي وبدأ المشوار معه بفوز على الهلال في كأس الأمير فيصل بن فهد 2009، قبل أن يقال عقب ذلك التاريخ بأشهر بسيطة إثر الخسارة أمام سابهان الإيراني في دوري المجموعات لبطولة كأس دوري أبطال آسيا 2010 بهدف نظيف.

وبعد إقالته بعام رحل إلى الصين لتدريب بكين غوان، لكنه في منتصف 2011 تعرف للإيقاف بسبب إشارته بحركة بذيئة لحكم مباراة فريقه أمام تينين تيدا مع غرامة مالية كبيرة.

ويعرف مناصرو الفرق التي دربها باتشيكو في مسيرته الرياضية، بردات فعله المثيرة أثناء سير مباريات فرقه، ومنها مازال راسخاً في أذهان جماهير الشباب عندما سجد على أرض ملعب الملك فهد بالرياض بعد فوز فريقه على الهلال في ثاني وآخر بطولة يحققها في مسيرته التدريبية.

ووفقاً للأنباء التي راجت في مصر، فإن الرجل البرتغالي رحل إلى مطار القاهرة الدولي وبعث برسالة إلى أعضاء مجلس إدارة الزمالك يخبرهم باستقالته من منصبه، وذلك بسبب خلافات حادة بينه وبين المستشار مرتضى منصور رئيس النادي الذي انتقده علانية في أكثر من مناسبة هذا الموسم.