متاجر تلغي نقاط البيع لتجنب رسوم مدى

66,384 تعبيرية 2 تعبيرية

تعبيرية تسببت التحديثات التي تطبقها مؤسسة النقد «ساما» على نظام الشبكة السعودية للدفع التي ستحمل اسم «مدى» بدلا من «سبان» اعتبارا من غد، في إحداث صدمة لدى صغار المحلات والمتاجر التي سارع أصحابها بتقديم طلبات إلى البنوك لإلغاء نقاط البيع لديهم لتجنب الرسوم الجديدة التي ستواكب التحديث، على حد ما أكد مصرفي لـ"مكة" ذكر أن جميع البنوك تلقت تلك الطلبات، لكنه توقع أن تضطر المحلات والمتاجر الصغيرة إلى استئناف العمل بأجهزة نقاط البيع مرة أخرى مع تزايد الراغبين في التعامل ببطاقات الصراف الآلي.

وقال المصرفي أسامة بوبشيت إن التحديثات الجديدة لنظام الشبكة السعودية للدفع، وصلت إلى البنوك بتعاميم رسمية من «ساما» قبل ثلاثة أشهر، مشيرا إلى أن ما فرضته من رسوم على عمليات البيع يقدر بـ80 هللة لكل عملية بيع بـ100 ريال يتحملها التاجر الذي يتم الشراء من عنده من خلال نقطة البيع، وترتفع إلى 8 ريالات حال الشراء بـ 1000 ريال و8000 ريال حال وصلت المبيعات إلى مليون ريال.

وقال إن ذلك تسبب في تقدم كثيرين من أصحاب المحلات الصغيرة كالبقالات وغيرها بطلبات إلغاء لنقاط البيع لديهم هربا من دفع هذه الرسوم، مؤكدا أن جميع البنوك الآن تسلمت طلبات الإلغاء، لكنه أكد أن التجار الذين تقدموا بطلبات إلغاء لنقاط البيع لديهم سيضطرون لإعادة تركيبها مرة أخرى بسبب إحجام الناس عن الشراء من محلاتهم كون غالبية الناس الآن تفضل استخدام البطاقات عوضا عن حمل النقود، مشيرا إلى أن الأثر الإيجابي للتحديثات سيتضح لاحقا وليس مباشرة.

ولفت بوبشيت إلى أن طلبات الإلغاء ستتسبب خلال الفترة الأولى من تطبيق التحديثات، التي تقدر بستة أشهر، في زيادة النقد لدى الناس عكس الهدف المنشود منها، وفي المقابل ألغى التحديث الجديد رسوم تركيب وتشغيل نقاط البيع والرسوم الشهرية البالغة 150 ريالا.

في السياق ذاته، قال الخبير المصرفي بأحد البنوك بالمنطقة الشرقية أحمد الملحم إن تحديث مؤسسة النقد لنظام الشبكة السعودية للدفع مشروع سيتم تنفيذه تدريجيا على مدى سنوات اعتبارا من غد بهدف تقليل النقد المتداول بين الناس وبالتالي زيادته في البنوك ما سيزيد الأموال الدائرة اقتصاديا كما ستكون له فوائد أمنية في تقليل السرقات.

وقال إن الشبكة سيتغير اسمها من SPAN إلى «مدى»، وسيصبح بإمكان العميل السحب من نقاط البيع في المحلات التجارية والصيدليات وغيرها حتى 400 ريال يوميا كما لو كانت جهاز صراف آلي، وبالنسبة لعمليات البيع التي يقل سعرها عن 100 ريال سيتم الخصم مباشرة بتمرير البطاقة في آلة البيع دون حاجة لإدخال الرقم السري لكن هذا لن يكون متاحا لكل العملاء، كما سيتم رفع سقف عمليات الشراء حتى 60 ألفا من خلال الشبكة صعودا من 20 ألف ريال حاليا.

وأكد أن جميع بطاقات الصراف الآلي المستخدمة حاليا ستظل سارية المفعول وستغير عند التجديد، لافتا إلى أنه غير صحيح تحديد عمليات السحب من أجهزة الصراف الآلي للبنوك الأخرى غير الصادرة منها البطاقة بأربع عمليات فقط مجانية أو فرض رسوم على العمليات التي تزيد عن هذا العدد.