تفاصيل مقتل إمام مسجد طعناً بالشرقية بسبب خلاف على ملكية إبل

34,641 تعبيرية 22 تعبيرية

تعبيريةلقي إمام مسجد في العقد الثالث من العمر مصرعه فجر أمس الخميس، بمحافظة قرية العليا بالمنطقة الشرقية، نتيجة تلقيه طعنات بآلة حادة من أحد الأشخاص، بسبب خلاف على ملكية مجموعة من "الإبل".

وبحسب أحد المواطنين، فإن الجاني زار المجني عليه في منزله ليلة الحادثة بحجة شراء سيارته، فيما أشار مواطن آخر إلى أن دواعي القتل تعود إلى أن المجني عليه كان قد اشترى مجموعة من الإبل من والد الجاني، فطلب الجاني إعادة الإبل بحجة أن والده كبير في السن ولا يعي ما يبيع ويشتري.

وأضاف بأنه بعد أن وصل الأمر للقضاء حضر والد الجاني، وذكر أنه بكامل قواه العقلية، ومؤهل تأهيلاً شرعياً للبيع والشراء؛ فقضى القاضي بسلامة قانونية ما اشتراه المجني عليه.

وكان شاهد عيان أبلغ الجهات الأمنية بالحادثة، مبيناً أنه كانت ترافقه أسرته، عندما شاهد رجلين يتشاجران على الطريق، وأدلى بمعلومات عن سيارة الجاني، مبيناً أنها من نوع هايلكس ٢٠١٣ ولا تحمل لوحة خلفية.

وأبانت مصادر بحسب "سبق" أن القتيل يعمل إمام مسجد وتلقى طعنتين في البطن وعثر على جثته ملقاة في الشارع وهي غارقة في الدماء، لافتة إلى أن الجهات الأمنية تحقق حالياً مع شخص كان يقود سيارة بنفس المواصفات التي تم الإدلاء عنها.

من جهته أوضح الناطق الإعلامي بشرطة المنطقة الشرقية العقيد زياد الرقيطي أن المعلومات الأولية تشير إلى تعرض الضحية للطعن جراء مشاجرة وقعت بينه وبين أحد الأشخاص في ساعة متأخرة من الليل، لافتاً إلى أنه تمت مباشرة إجراءات الضبط الجنائي للواقعة، ولا تزال التحقيقات جارية لكشف ملابسات الحادثة والقبض على الجاني.