أحد مساجد الأحساء يؤخر صلاة الظهر إلى قرب موعد العصر عملاً بـ"الإبراد"

40,677 تعبيرية 23 تعبيرية

تعبيريةذكرت صحيفة محلية أن أحد مساجد الأحساء قرر تأخير صلاة الظهر إلى الساعة 2:40، أي إلى قرب موعد صلاة العصر، وذلك بسبب ارتفاع درجات الحرارة التي تجاوزت 45 درجة.

وجاء هذا القرار باتفاق المصلين بمسجد عبدالرحمن بن عوف في حي الخالدية، بعد أن أجاز مدير إدارة الأوقاف والمساجد بالأحساء الشيخ أحمد الهاشم، تأخير صلاة الظهر إلى ذلك الوقت، لـ "الإبراد"، عملاً بما ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم "إذا اشتد الحر فأبردوا بالصلاة فإن شدة الحر من فيح جهنم".

ونقلت صحيفة "اليوم" عن مدير الأوقاف أنه لم يتم إلزام المساجد بتأخير الصلاة، مبيناً أن هذا الأمر متروك لجماعة المسجد، ومدى استطاعتهم على أداء الصلاة في أول الوقت، فإن شق عليهم فيجوز لهم "الإبراد".

ونقلت الصحيفة عن إمام المسجد الشيخ ابراهيم المسلم، أنهم سيبدأون اعتباراً من اليوم الإثنين في تأخير صلاة الظهر إلى الساعة 2:40، وأن صلاة العصر ستقام بعد 8 دقائق فقط من الآذان.