بالوتيلي يهاجم الانتقادات العنصرية ضده

5,829 الصور 2 الصور

الصورهاجم ماريو بالوتيلي مهاجم المنتخب الايطالي لكرة القدم انتقادات موجهة إليه اتسم بعضها بدوافع عنصرية تخص أدائه مع المنتخب الذي خرج مبكرا من الدور الاول لنهائيات كأس العالم بالبرازيل وقال انه لن يقبل بأن يكون كبش فداء.

وبعد خروج إيطاليا الفائزة بكأس العالم أربع مرات من دور المجموعات بالنهائيات للمرة الثانية على التوالي أكد اللاعب انه بذل كل ما في وسعه، وبدا غضب اللاعب واضحا في رده على تسجيل فيديو على تطبيق انستجرام للتواصل الاجتماعي بثه شخص غير معروف يطلب فيه من بالوتيلي الرحيل لانه "ليس ايطاليا حقيقيا."

وولد بالوتيلي لابوين من المهاجرين القادمين من غانا، وقال اللاعب الذي تعرض لإساءات عنصرية سابقة في ايطاليا "انني ماريو بالوتيلي. انني ابلغ من العمر 23 عاما ولم يكن اختياري أن أكون إيطاليا."

وقال في رسالة الى متابعيه على حسابه البالغ عددهم 790 ألف شخص "ولدت في ايطاليا وعشت دائما في ايطاليا. لقد ابديت اهتماما كبيرا بكأس العالم وانني حزين وغاضب وأشعر باحباط."

وتابع "لا تلقوا بكل اللوم علي وحدي هذه المرة لان ماريو بالوتيلي قدم كل ما لديه للفريق الايطالي ولم يقم بأي أخطاء"، وسجل بالوتيلي هدف الفوز على انجلترا في اولى مباريات الفريق بالبطولة قبل ان يخسر الايطاليون 1-صفر امام كوستاريكا.

وقال اللاعب "أشعر براحة ضمير وانا مستعد للتقدم للامام بقوة أكبر من ذي قبل رافعا رأسي لاعلى واشعر بالفخر بما قدمته لبلادي."