سعد الحارثي: بطولات الهلال جذبتني وجاهز للتحدي

14,334 0

رحّب الأمير عبدالرحمن بن مساعد رئيس مجلس إدارة نادي الهلال السعودي بالمهاجم سعد الحارثي خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده اللاعب اليوم الأحد في مركز الأمير فهد بن سلمان الإعلامي في نادي الهلال، مشيداً بإمكانات اللاعب التي ستكون دعامة كبيرة للهلال، ونافياً الأخبار التي تداولتها بعض الصحف حول أن عدم وجوده أثناء توقيع اللاعب للهلال كان بسبب عدم ارتياحه للصفقة، مشدداً على أنه كان حينها يعاني أنفلونزا شديدة، وقام الأمير نواف بن سعد نائب رئيس النادي بالمهمة، مشيراً إلى أنه التقى اللاعب عقب توقيعه أثناء حضوره تدريبات الهلال ورحب به.

من جانبه، قدم اللاعب سعد الحارثي شكره وتقديره للأمير عبدالرحمن بن مساعد رئيس مجلس إدارة نادي الهلال، ونائبه الأمير نواف بن سعد، ومدير الكرة سامي الجابر، على ثقتهم الكبيرة به ومنحه فرصة اللعب للفريق الهلالي، متمنياً أن يكون على قدر هذه الثقة لرد الدين لرجالات نادي الهلال وجماهيره العريضة، مستبعداً أن تشكل الأشهر الستة المقبلة ضغطاً نفسياً عليه، قائلاً: "سأكون على قدر التحدي"، مبيناً أنه سيحرص على أن يكون في أعلى جاهزية خلال الأسابيع الثلاثة المقبلة، لكي يكون جاهزاً للمشاركة مع الفريق الهلالي في قادم المنافسات، مشيراً إلى أنه لم ينقطع عن المشاركة في التدريبات وبعض المباريات.

وبيّن الحارثي أنه لم يجد الأجواء المناسبة في النصر بعد عودته من الإصابة، قائلاً: "للأسف كانت هناك عوامل كثيرة لا أود التطرق إليها تعرضت لها في نادي النصر"، مشدداً على أن العروض المادية لا تعني الكثير في جميع الأحوال، فالأهم هو الحصول على الجو المناسب والمريح، لذا اخترت الهلال، قائلاً إن الأجواء المناسبة في الهلال ستجعله يقدم عطاءات أفضل مما قدم في الماضي بإذن الله، مضيفاً: "هناك لاعبون كبار أنهوا تاريخهم من دون تحقيق بطولات، وهذا لا يعني أن وجودي في الهلال وهو نادي بطولات أني لا أرغب في تحقيق البطولات والمساهمة في تحقيقها، فهي مطمع لأي لاعب".

وشكر الحارثي عضو شرف النصر حسام الصالح على وقفاته معه خلال مشواره الرياضي، كما قدم شكره لجماهير نادي النصر على وقفاتهم معه، قائلاً: "الوفاء من شيم الرجال، وأنا أقدر وفاءهم لي وأشكرهم على كل ما قدموه لي وقالوه عني، وأثق بمحبتهم لي، حيث سيكونون أول من يصفق لي عند نجاحي إن شاء الله"، رافضاً الخوض في الكثير من التفاصيل التي سئل عنها في المؤتمر حول المرحلة الماضية.