بالفيديو: أتلتيكو يقصي برشلونة.. والبطل يتخطى محطة مانشستر

8,079 برشلونة 0 برشلونة

برشلونةوجه أتلتيكو مدريد الأسباني صفعة جديدة إلى مواطنه برشلونة في هذا الموسم العصيب وأطاح به من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعدما تغلب عليه 1/صفر اليوم الأربعاء باستاد "فيسنتي كالديرون" بالعاصمة مدريد في إياب دور الثمانية للبطولة.

وكانت مباراة الذهاب على استاد "كامب نو" في برشلونة انتهت بالتعادل 1/1 ليفوز أتلتيكو 2/1 في مجموع المباراتين ويطيح ببرشلونة من البطولة ويصعد على حسابه إلى المربع الذهبي للمرة الأولى منذ ثلاثة عقود. وهذه هي المرة الأولى منذ 2007 التي يفشل فيها برشلونة في بلوغ المربع الذهبي للبطولة.

واكتفى أتلتيكو بهدف واحد في الشوط الأول حيث ترجم كوكي تفوق فريقه في النصف الأول من هذا الشوط إلى هدف مبكر في الدقيقة الخامسة وتعاطف القائم والعارضة مع برشلونة لينقذا الفريق من ثلاثة أهداف أخرى. وظهر برشلونة بعيدا تماما عن مستواه المعهود في الشوط الأول وإن كان الأكثر استحواذا على الكرة وهجوما في النصف الثاني من الشوط. وفي الشوط الثاني ، فشل برشلونة في تعديل النتيجة من الفرص التي سنحت له لينتهي اللقاء بالفوز الأول لأتلتيكو على برشلونة هذا الموسم بعدما انتهت جميع مباريات الفريقين السابقة في الموسم الحالي بالتعادل. كما أنها المرة الأولى منذ 1974 ، عندما خسر الفريق المباراة النهائية المعادة أمام بايرن ميونيخ ، التي ينجح فيها أتلتيكو في بلوغ المربع الذهبي للبطولة.

كما تأهل فريق بايرن ميونيخ الألماني حامل اللقب إلى المربع الذهبي لبطولة دوري ابطال أوروبا لكرة القدم بعدما تغلب على ضيفه مانشستر يونايتد الإنجليزي بثلاثة أهداف مقابل هدف اليوم الأربعاء في إياب دور الثمانية للبطولة. وانتهت مباراة الذهاب بتعادل الفريقين بهدف لمثله على ملعب اولد ترافورد، ليتفوق بذلك بايرن ميونيخ بنتيجة 4 / 2 في مجموع لقاءي الذهاب والإياب. ونجح بايرن ميونيخ في تحويل تأخره بهدف ورد بثلاثة أهداف كفلت له التأهل إلى المربع الذهبي للبطولة القارية، ليقطع النادي البافاري بذلك خطوة مهمة في حملة الدفاع عن لقب بطولة دوري أبطال أوروبا.

وجاء شوط المباراة الثاني أفضل كثيرا من الشوط الأول، حيث شهد أربعة أهداف بخلاف الفرص الضائعة، على خلاف الشوط الأول الذي ندرت فيه تماما أحداث الاثارة والمتعة. وتقدم المدافع الفرنسي باتريس ايفرا بهدف لمانشستر يونايتد في الدقيقة 57 عبر تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء. ولكن بعد أقل من دقيقة واحدة فقط رد المهاجم الكرواتي ماريو ماندزوكيتش بهدف التعادل لبايرن من ضربة رأسية بمساعدة الجناح الفرنسي الدولي فرانك ريبيري. وسجل توماس مولر الهدف الثاني لبايرن ميونيخ في الدقيقة 67 مستغلا تمريرة متميزة من زميله الهولندي الدولي آريين روبن. وقبل ربع ساعة من نهاية المباراة أحرز روبن الهدف الثالث لبايرن ميونيخ من مجهود فردي رائع. ويعيش الفريقان واقعا متناقضا في الدوري المحلي، حيث حسم بايرن ميونيخ لقب البوندسليجا قبل سبع جولات من نهاية الموسم بينما يحتل مانشستر يونايتد المركز السابع في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي، وتقلصت فرصة الفريق بشكل كبير في المشاركة بدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

وحقق بايرن ميونيخ مسيرة مذهلة تحت قيادة مدربه الاسباني بيب جوارديولا في الموسم الحالي، حيث خسر الفريق مرة واحدة فقط في البوندسليجا، على يد اوجسبورج، بينما تراجعت نتائج مانشستر بشكل ملحوظ منذ تعيين ديفيد مويس في منصب المدير الفني للفريق خلفا للسير أليكس فيرجسون. وافتقد بايرن ميونيخ جهود النجمين الموقوفين باستيان شفاينشتايجر وخافي مارتينيز، في الوقت الذي يغيب فيه اللاعبان تياجو ألكانتارا وشيردان شاكيري عن صفوف الفريق للإصابة بينما استعاد مانشستر يونايتد جهود مهاجمه الدولي واين روني بعد تعافيه من إصابة في اصبع القدم.