ربط تجديد الإقامات وخروج وعودة المهندس الوافد بـ“المهندسين”

17,853 جانب من القاء 0 جانب من القاء

جانب من القاء ناقش وفد الهيئة السعودية للمهندسين، برئاسة الأمين العام الدكتور غازي العباسي مع مدير عام الجوازات اللواء سليمان بن عبدالعزيز اليحيى الربط الإلكتروني بين الهيئة والجوازات لإنهاء إجراءات المهندسين الوافدين، فيما يخص تجديد الإقامات وتأشيرات الخروج والعودة، وغيرها، كما تناول اللقاء التشديد على أهمية تحديث البيانات الخاصة بالمهندسين من الوافدين العاملين على أرض المملكة العربية السعودية.

وأكد اللواء اليحيى، خلال لقاء جمعه يوم الاثنين الماضي مع أمين عام الهيئة على أهمية التنسيق والمتابعة والتعاون بين الهيئة السعودية للمهندسين والمديرية العامة للجوازات من أجل التطبيق التام لقرار ربط إصدار وتجديد إقامات المهندسين الوافدين العاملين على أرض المملكة بالتسجيل مهنيًا لدى الهيئة السعودية للمهندسين.

وبعد الاجتماع أوضح الدكتورالعباسي أنه تم في الاجتماع مناقشة الآلية، التي تم من خلالها تطبيق القرار بالتعاون مع مركز المعلومات الوطني في وزارة الداخلية والجهات المعنية، والطرق الكفيلة بتلافي السلبيات، التي تعترض تطبيقه بشكل تام، إضافة إلى مناقشة أبرز مجالات التعاون المستقبلية بين المديرية العامة للجوازات والهيئة في مجال الخدمات الإلكترونية، والحرص على بدء مرحلة جديدة من العمل والأداء المهني الهندسي لتأسيس دور فاعل تقوم به الهيئة بمعاونة المديرية لخدمة الوطن والمجتمع.

من جانبه أشار المهندس إبراهيم الضبيعي، نائب الأمين العام، إلى أن الهيئة حرصت من هذا اللقاء لتقديم الشكر اللواء على تطبيق هذا القرار، لعلم الجهتين بأن هناك مهندسين يعملون في القطاعين الحكومي والخاص غير مؤهلين في مختلف التخصصات المعمارية، المدنية، الكهربائية، الميكانيكية، الطبية، الإلكترونيات، وغيرها من التخصصات الأخرى.

لافتا إلى أن وجود هؤلاء المهندسين يشكل خطرًا على المشروعات القائمة أو المشروعات، التي يعملون على تنفيذها، الأمر الذي يتسبب في ظهور كثير من المشكلات والسلبيات، التي تعود سلبا على الوطن والمواطن.

وأشاد بجهود وزارة الداخلية ودعمها ومساندتها لبرنامج الاعتماد المهني للمهندسين، الذي يأتي تحقيقًا لنظام الهيئة السعودية للمهندسين، عبر ربط إصدار وتجديد إقامات الوافدين من المهندسين بالتسجيل المهني، مؤكدًا أن هذا الربط حقق الأهداف المرجوة في تنظيم ممارسة العمل المهني الهندسي، وتأهيل المهندسين ومنحهم الدرجات المهنية بحسب المؤهلات والكفاءات المهنية.