الملحم لـ «الحياة»: تسليم 235 مليون متر مربع من الأراضي إلى «الإسكان» و«أرامكو»

10,011 صورة تعبيرية 0 صورة تعبيرية

صورة تعبيريةأكد أمين الأحساء المهندس عادل الملحم، أنه سيتم إيقاف تحويل الأراضي الزراعية إلى سكنية، مشيراً إلى أن الخطط تتجه إلى إنشاء مدينة حديثة في اتجاه الشرق إلى شاطئ العقير، مبيناً أنه تم تسليم وزارة الإسكان 225 مليون متر مربع، كما تم تسليم أرامكو السعودية 10 ملايين متر مربع لإسكان موظفيها.

وأوضح الملحم في تصريح إلى «الحياة»، أنه لن يتم المساس بالواحة الـزراعية بأي حال من الأحوال، والـمحافظة على الرقعة الزراعية المتبقية، وذلك بعد نتائج الدراسات التخطيطية الخاصة بالمخطط الاستراتيجي التي قامت بهـا «الأمانة» في هذا الشأن، للمحافظة على الـرقعة الزراعية باعتبار الأحساء أكـبر واحة زراعية في العالم، ورمز مـن رمـوز المملكة.

وأشار إلى إيقاف النمو العمراني المتجه إلى المواقع الزراعية، لإبقائها كما هي، مبيناً أن الدراسات التخطيطية أثبتت ذلك، وستقوم «الأمانة» بإبقاء هذه المواقع الزراعية كما هي، وإيقاف النمو على حساب النمو الزراعي والتوجه نحو تحويل الأحساء إلى مدينة حديثة ساحلية مكتملة الخدمات في اتجاه البحر.

وأشار الملحم إلى أن الدراسات توصي بالتوجه العمراني بعد الواحة من الجهة الشرقية لإنشاء مدينة حضرية حديثة تتوافق مع المدن الحديثة من حيث خطوط النقل، وهيكلية الطرق، ومقتنياتها الهامة من الجامعات والكليات، والمستشفيات، ومراكز التسوق، وكافة الخدمات العامة بالتنسيق مع وزارة الإسكان وعدد من الدوائر الحكومية الأخرى ذات العلاقة.

ولفت إلى أنه ضمن هذه الدراسة تم تسليم وزارة الإسكان مواقع 225 مليون متر مربع بتخصيصها لسكن المواطنين، وكذلك تم التنسيق بتسليم شركة أرامكو السعودية 10 مليون متر مربع لإسكان موظفيها تعويضاً عن إسكان محاسن من الجهة الغربية.

وأوضح أن القرار الجديد للمحافظة على الرقعة الزراعية في الأحساء، وإبقائها كرئة تتنفس بها حالياً ومستقبلاً، مبيناً أن المدن الحالية متواجدة غرب الواحة، وبعضها داخل الواحة، إلا أن المستقبل الجديد لواحة الأحساء الحديثة وفق الخطط ستكون انطلاقتها من جهة الشرق، الأمر الذي سيؤدي إلى الحفاظ على الرقعة الزراعية وتطويرها وعدم المساس بها، ولن نسمح لأي تمدد عمراني داخل المناطق الزراعية حفاظاً عليها.

ولفت إلى أن من الأهداف الأساسية لـ «الأمانة» هو تواجد رمز الدولة وهى «النخلة» في الأحساء، وسنعمل جاهدين على أن تكون هي الرمز الأبدي في كافة مداخل وميادين الأحساء مطعمة بأشجار الظل التي تسمح توفير الظل والجمال. مشيراً إلى أن «الأمانة» ستستمر في تنفيذ المشاريع الخدمية والتي تخص المواطنين ورفاهيتهم خلال مشاريع الإسكان مثل مشروع ضاحية هجر الذي تم اعتماده بمبلغ 31 مليون ريال، وسيتم فتح الطرق الرئيسة على مساحة 13 ألف قطعة سكنية.

وقال: «قامت الأمانة برفع المخصصات المالية لفروع البلديات إلى 75 مليون ريال، لاسيما أنها كانت تعمل بميزانية تراكمية تتراوح بين 80 إلى 85 مليون ريال في السنة، حتى نستطيع تغطية الاحتياج الفعلي لجميع المدن والبلدات الموجودة في الأحساء».

وأشار الملحم إلى إن أمانة الأحساء التزمت في إضاءة مدخل بقيق الأحساء بطول 75 كم والتي تخص وزارة النقل، كما تحملت الأمانة دفع فاتورة إيصال الكهرباء لأعمدة شركة الكهرباء، والتي تقدر بنحو 21 مليون ريال، كما أنهت الدراسات العمل بإضاءة حتى نهاية طريق الدائري الخارجي والأمانة أنهت طريق قطر حتى الغويبة بطول 11 كم، والمتبقي 7 كم ، وتعمل على إكمال المشروع خلال الفترة المقبلة.