مرسي برسالة عبر محامين: دماء الشهداء ترسم الطريق لمصر

5,847 مرسي برسالة عبر محامين: دماء الشهداء ترسم الطريق لمصر 0 مرسي برسالة عبر محامين: دماء الشهداء ترسم الطريق لمصر

مرسي برسالة عبر محامين: دماء الشهداء ترسم الطريق لمصررد الرئيس المصير "المعزول"، محمد مرسي، على "خارطة الطريق"، التي أعلنها الجيش وعدد من القوى السياسية في الثالث من يوليو/ تموز الماضي، لإدارة البلاد خلال الفترة الانتقالية، بقوله إن "دماء الشهداء ترسم طريق العزة للوطن."

ووجه الرئيس السابق، الذي يخضع للمحاكمة، مع قيادات بجماعة "الإخوان المسلمين"، بتهم "التحريض" على قتل متظاهرين مناوئين لنظامه، رسالة إلى الشعب المصري، عبر فريق من المحامين زاره في محبسه بسجن "برج العرب"، في وقت سابق الثلاثاء.

وكشف وكيل نقابة المحامين، محمد الدماطي، عن مضمون رسالة مرسي الأربعاء، إلا أنه أكد أن فريق المحامين هو من قام بصياغتها، بناءً على "خطوط عريضة" من الرئيس السابق، حتى لا يتم اتهام المحامين بممارسة العمل السياسي، على حد قوله.

كما أكد الدماطي، وهو أيضاً عضو بفريق الدفاع عن عدد من قيادات الإخوان المتهمين بقضية "أحداث الاتحادية"، أن وفد المحامين الذي قام بزيارة مرسي الثلاثاء، "وجده صلباً شامخاً"، مشدداً على أنه "مازال متمسكاً بالشرعية"، باعتباره "الرئيس المنتخب."

واستهل مرسي رسالته، التي تلاها وكيل نقابة المحامين، باتهام قادة الجيش، وفي مقدمتهم وزير الدفاع الفريق أول عبدالفتاح السيسي، بتدبير "انقلاب عسكري" ضده، كما اتهم قادة "الانقلاب"، بأنهم "خانوا الأمانة والدستور والله ورسوله"، بحسب قوله.

وكشفت مرسي عن أنه بعد قيام قادة الجيش باحتجازه في دار الحرس الجمهوري، تم نقله إلى إحدى القواعد البحرية، حيث تم احتجازه بها لمدة أربعة شهور، لم يلتق فيها أحداً سوى مسؤولة السياسة الخارجية والأمن بالاتحاد الأوروبي، كاثرين أشتون.

وبينما أكد الدماطي أن مرسي رفض توكيل محامين للدفاع عنه، قائلاً: "إنني مازلت محتفظاً بشرعيتي، ولست متهماً لكي يدافع أحد عني"، فقد أشار إلى أن الرئيس السابق أوكل المحامي سليم العوا، المرشح الرئاسي السابق، لاتخاذ الإجراءات القانونية ضد من أسماهم "الانقلابيين."