ملتقى «مروري» يدعو مفحطين للحضور بمشاركة طلاب متورطين في «التفحيط»

4,209 صورة تعبيرية 0 صورة تعبيرية

صورة تعبيريةوجه القائمون على ملتقى «السلامة المرورية الثاني»، الدعوة لعدد من الشبان «المفحطين» لحضور فعاليات الملتقى.

كما نسق مع الإدارة العامة للتربية والتعليم في المنطقة الشرقية، لحضور عدد من الطلاب «المُغرر بهم» في قضايا «التفحيط» للتعرف على توجهاتهم، من خلال فعاليات الملتقى الذي سيعقد خلال الفترة من 4 إلى 6 من شباط (نوفمبر) الجاري، في الدمام، برعاية أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف.

وأوضح المتحدث باسم الإدارة العامة للمرور العميد الدكتور علي الرشيدي، أن الهدف من وجود هذه الفئة «الإفادة من الفعاليات والجلسات والمعرض المصاحب، وكذلك الاطلاع على الإحصاءات الجديدة في قضايا التفحيط، من خلال رصد الطلاب الذين تورطوا في قضايا التفحيط بالمدارس، ودعوتهم إلى الحضور، بالتنسيق مع الإدارة العامة للتربية والتعليم في الشرقية».

بدوره، أكد مدير «تربية الشرقية» الدكتور عبدالرحمن المديرس، أن «جميع فعاليات الملتقى سيتم نقلها إلى مدارس المنطقة من خلال الربط الإلكتروني مع الملتقى، ما سيتيح للطلاب مشاهدة فعالياته، وجلساته وأوراق العمل التي سيقدمها المتحدثون خلال فترة انعقاده، بهدف رفع الوعي لدى الطلاب والمعلمين، وجميع منسوبي المدارس بأهمية السلامة المرورية، والشراكات الوطنية، وكذلك ضرورة الالتزام بقواعد السلامة المرورية، بما ينعكس على حفظ الأرواح وسلامة الطلاب والعاملين في الميدان التربوي».

وأوضح المديرس، أن هذا التوجه يأتي من منطلق «مشاركة إدارة التربية والتعليم في جوانب السلامة المرورية، وزيادة الوعي لدى الجميع، إضافة إلى المشاركة الفعالة من «تربية الشرقية» في برامج وفعاليات الإدارة العامة للمرور، سواءً بزيارات المعارض المرورية، أو الزيارات الطلابية، أو في إقامة الفعاليات في المدارس».

ويحمل الملتقى شعار «الشراكة الوطنية والمسؤولية الاجتماعية»، بهدف أن «تتحمل الجهات والقطاعات الحكومية والخاصة كافة، مسؤولياتها في الإسهام برفع الوعي بالسلامة المرورية، لتقليل نسبة الحوادث المرورية، لاسيما في ظل ارتفاع الحوادث المرورية في المملكة».