هجوم نيروبي.. استجواب 10 مشتبه بهم

4,449 هجوم نيروبي.. استجواب 10 مشتبه بهم 0 هجوم نيروبي.. استجواب 10 مشتبه بهم

هجوم نيروبي.. استجواب 10 مشتبه بهمأعلنت وزارة الداخلية الكينية الاثنين أن "أكثر من 10 مشتبه بهم" اعتقلوا لاستجوابهم، في إطار التحقيق في الهجوم على مركز "ويست غيت" التجاري في نيروبي، في حين تستمر الاشتباكات بين المسلحين داخل المركز وقوات الجيش.

وأكدت الوزارة في تغريدة مقتضبة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "اعتقلنا أكثر من 10 مشتبه بهم لاستجوابهم". ولم تعط تفاصيل عن مكان هذه الاعتقالات وظروفها.

وأسفر الهجوم الذي تبنته حركة الشباب الصومالية والمستمر منذ أكثر من 48 ساعة، عن 69 قتيلا على الأقل و63 مفقودا، حسبما ذكر الصليب الأحمر الكيني.

وفي تغريدة أخرى، ذكرت وزارة الداخلية أن "3 إرهابيين قتلوا" وأن آخرين أصيبوا.

وهاجم المسلحون ظهر السبت مركز "ويست غيت" التجاري الذي كان مكتظا بالزبائن الكينيين والأجانب، وما زالوا يحتجزون عددا غير محدد من الرهائن.

قال وزير الداخلية الكيني جوزيف أولي لنكو في وقت سابق الاثنين، إنه جرى إجلاء "كل الرهائن تقريبا" من المركز التجاري في نيروبي، لكنه أوضح أنه "لا يمكننا تحديد عدد الرهائن الباقين داخل المركز التجاري".

وقال إن "هجوم القوات الكينية على المهاجمين في المركز التجاري على وشك الانتهاء".

وأكد الوزير أن المهاجمين "من جنسيات مختلفة. جميعهم من الرجال لكن بعضهم يرتدي ملابس نسائية"، وتابع: "نحن في حالة تأهب قصوى لضمان عدم تسلل إرهابيين إلى داخل البلاد أو خارجها".

وأوضح لنكو: "لن نحدد متى ستنتهي العملية ضد المتشددين. القوات الكينية تتحرك بحذر".

وتجدد إطلاق النار ظهر الاثنين، وشوهد دخان أسود كثيف يتصاعد من مبنى المركز "ويست غيت" حسبما أفاد مراسل "سكاي نيوز عربية" في العاصمة الكينية.

وقال مراسلنا إن اشتباكات وقعت بين المسلحين بداخل المركز وقوات الجيش الكيني، مشيرا إلى وجود عسكري مكثف حول المبنى، وتحليق مروحيات للجيش.

وأضاف أنه "لا يسمح للمسعفين بالدخول إلى المبنى، لكن الخاطفين يخرجون المصابين أو جثث القتلى إلى مكان قريب من الباب حيث يحملهم المسعفون".

وأوضح أن عدد الخاطفين يتراوح بين 10 و15 شخصا، حسب معلومات أدلت بها السلطات الكينية في وقت سابق.

وكان مسلحو حركة الشباب هددوا في وقت سابق الاثنين بقتل الرهائن لديهم، وذلك ردا على محاولة للقوات الكينية اقتحام المركز.

وقال المتحدث باسم الشباب شيخ علي محمود راج في بيان نشر على موقع إلكتروني إسلامي "إننا نجيز للمجاهدين داخل المبنى التحرك ضد الأسرى".