السديس: لا تصادم مع مشارب الــناس.. ونواجه الظواهر السالبة باللين والحكمة

5,463 عبد الرحمن السديس 0 عبد الرحمن السديس

عبد الرحمن السديسدعا الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس جموع المسلمين إلى تفهم ما يمر به المسجد الحرام من مشاريع تطويرية تهدف لرفع الطاقة الاستيعابية خلال السنوات المقبلة لاسيما في توسعة صحن المطاف.

مؤكدا أن خطة متكاملة أعدتها الرئاسة لشهر رمضان، جندت فيها أكثر من ثمانية آلاف عامل من الموظفين والمرشدين والمرشدات الرسميين والموسميين والعمالة المكلفة بالنظافة والسقيا والصيانة والتشغيل لتقديم خدمات متميزة لقاصدي بيت الله الحرام.

وقال الشيخ السديس في حوار مع «عكاظ»: «نتمنى من المعتمرين التخفيف على المسجد الحرام والالتزام بالتعليمات التي تطلقها الجهات ذات العلاقة، والتي تهدف لسلامة قاصدي بيت الله الحرام وإفساح المجال قدر المستطاع وعدم التزاحم والتدافع داخل المسجد الحرام، سنعالج كل الظواهر السلبية بالحكمة واللين والموعظة الحسنة»..

فإلى نص الحوار:

540 ألف مصل في التوسعة

* اعتمدتم خطة متكاملة لشهر رمضان، كيف ترون الخطة وفاعليتها في الارتقاء بالخدمات المقدمة لضيوف الرحمن؟.

لا يخفى عليكم أن الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي تضطلع بمنظومة كبيرة وخطة شاملة من الاستعدادات الخدمية المبكرة على مدار الساعة لاستقبال أعداد المعتمرين والزائرين خلال شهر رمضان، تحقيقا لتوجيهات القيادة الرشيدة في تقديم أرقى الخدمات للحرمين الشريفين وقاصديهما، وحرصنا أن تكون خطة الرئاسة شاملة كاملة تغطي كافة المحاور لتشمل منظومة الخدمات الاستفادة الأولية من مشروع خادم الحرمين الشريفين لتوسعة الساحات الشمالية حيث ستتم تهيئة كامل الدور الأرضي وميزاني الدور الأرضي ونسبة ما يقارب 70 في المائة من الدور الأول وميزاني الدور الأول، إضافة إلى جزء يسير من الدور الثاني والميزانين التابعين له حيث تقدر نسبته بنحو 20 في المائة.

كما سيتم استخدام مساحات كبيرة من الساحات الداخلية والخارجية التي ستتسع لما يقارب 540 ألف مصل كعدد إجمالي للتوسعة، علما بأنه لايزال العمل جاريا في أعمال التشطيبات لمبنى التوسعة وأعمال الإنشاءات للجسور المعلقة الدائمة والمؤقتة، إضافة إلى المصاطب التي روعي فيها جميع الاعتبارات التصميمية الوظيفية والجمالية التي تتلاءم مع الطراز المعماري المميز للحرم المكي الشريف.

كما روعيت في المشروع جميع معايير السلامة المتعارف عليها عالميا بدءا من وسائل السلامة الخاصة بالحريق وانتهاء بأجهزة الرصد الخاصة بقياس قوة ومتانة المنشآت. لذا نتوقع أن يكون للخطة دور بارز في تسهيل حركة المعتمرين والمصلين.

مطاف للمعوقين

* يجري العمل حاليا على تنفيذ المطاف المعلق لرفع الطاقة الاستيعابية، كيف ترون العمل وهل روعي فيه جانب السلامة؟.

تم تنفيذ مطاف مؤقت للمعوقين على شكل حلقة دائرية محاذية للرواق القديم ومشرف على الكعبة بعرض 12م وارتفاع 13م، لفصل الحركة بين المعوقين والطائفين في منطقة الصحن طيلة مدة تنفيذ مشروع المطاف الرئيسي والنهائي، ويتكون المطاف المؤقت من طابقين أحدهما سيتم ربطه مع مستوى الدور الأول حيث يتكون من مدخلين رئيسي وفرعي، إضافة إلى مخرج طوارئ يتم استخدامه عند الحاجة، والطابق هو الذي سينفذ ويستفاد منه خلال موسم شهر رمضان المبارك أما الآخر فسيتم ربطه بالدور الأرضي كمرحلة ثانية بعد الموسم.

وهو مصمم وفق رؤية هندسية عالية روعي فيها جانب السلامة بشكل دقيق وسيرفع الطاقة الاستيعابية للمطاف.

إدارة الحشود في القبو

* الآلاف من المصلين والمعتكفين يقصدون قبو الحرم طيلة شهر رمضان.. هل ثمة تجهيز للموقع بما يتوافق مع العمل الجاري تنفيذه؟.

لله الحمد تم الانتهاء من الأعمال الإنشائية لدور القبو ومعظم الدور الأرضي والعمل جار على الانتهاء من بلاط الدور الأول وسيتم ربط المرحلة الأولى لرفع الطاقة الاستيعابية للمطاف مع التوسعة السعودية الأولى بهيكل إنشائي ليتسنى تكامل المطاف بالدور الأول تم إنشاء وتهيئة عدد كبير من دورات المياه التي تخدم بشكل مباشر المسجد الحرام وساحاته الشمالية والشرقية والجنوبية والغربية حيث يبلغ عددها ما يقارب 5384 دورة مياه و4336 ميضأة و1872 نافورة شرب وسيمكن للمصلين والمعتكفين الاستفادة من قبو الحرم خلال شهر رمضان المبارك.

أجهزة تقنية في مكتبة الحرم

* في رمضان يتزايد الإقبال على مكتبة الحرم، هل لديكم تنظيم يخدم الباحثين وطلبة العلم من الاستفادة من المكتبة؟.

جهزت الرئاسة العامة مؤخرا قاعة في المسجد الحرام تحتوي على أمهات الكتب لفتح المجال لطلاب العلم وزوار المسجد الحرام للاطلاع والاستفادة.

والمكتبة يعود إنشاؤها إلى القرن الثاني الهجري عام 160هـ، ويرجع تسميتها بمكتبة الحرم المكي الشريف إلى الملك عبد العزيز رحمه الله، وتم تزويد المكتبة مؤخرا بالأجهزة الحديثة في مجال النسخ والتصوير وزيادة عدد أجهزة الحاسب الآلي وتضم المكتبة حاليا عددا من المراجع والموسوعات والكتب العلمية بجميع تخصصاتها، ويربو عدد الكتب على 160 ألف كتاب وأكثر من 5 آلاف مخطوط أصلي وأكثر من 2500 مخطوط مصور وتضم المكتبة أكثر من 107 آلاف شريط وأقراص ممغنطة للدروس والمواعظ والخطب وصلوات القيام بالمسجد الحرام، وتضم أيضا أكثر من 5900 مخطوطة وصحف قديمة وبها عدة أقسام بهدف مزيد من المرونة في الخدمات المقدمة لرواد مكتبة الحرم المكي الشريف ففيها جناح الحرمين، التزويد، الإهداء والتبادل، الفهرسة والتصنيف، قراءة الميكروفيلم، التصوير الميكروفيلمي، التجليد، المكتبة الصوتية، جناح ذوي الاحتياجات الخاصة، قسم النساء وقاعة الأطفال.

وافتتح مؤخرا جناح للمكتبة الإلكترونية يضم مجموعة كبيرة من أمهات الكتب لتسهيل على الباحثين النهل من أوعية المعلومات التي تحتضنها المكتبة وتم إنشاء قاعة اطلاع في المسجد الحرام في باب الملك فهد بالدور الثاني احتوت هذه القاعه على أمهات الكتب والمراجع المهمة تسهيلا على طلاب العلم وزوار المسجد الحرام للاطلاع والاستفادة.

تلطيف مناخ المسجد الحرام

* يشهد موسم رمضان هذا العام ارتفاعا ملحوظا في درجات الحرارة، كيف عملتم على تطوير أجهز التكييف في المسجد الحرام وساحاته؟.

تهيئة الأجواء في المسجد الحرام واحدة من أبرز الأوليات في الرئاسة وتم تلطيف ساحات الحرم بتركيب 250 مروحة تلطيف مناخي، إضافة إلى 272 مروحة عادية بسطح المسجد الحرام والعمل على تكييف منطقة القبو للمرحلة الثانية بالتوسعة السعودية الأولى ابتداء من قبو باب الملك عبدالعزيز إلى منتصف المنطقة الواقعة أمام بدروم توسعة الملك فهد والتي تقدر مساحاتها بنحو 5000 متر مسطح كما تم البدء بأعمال التأسيس للتكييف بالدورين الأرضي والأول كمرحلة ثانية لموسم الحج وتوريد وتركيب 12 كابينة للإفتاء مصنوعة من الحجر الصناعي لخدمة ضيوف الرحمن وهي موزعة على الجهات الأربع لساحات المسجد الحرام، وكذلك تزويد الساحات بعدد من اللوحات الإلكترونية والعادية للتوعية والإرشاد موزعة على مداخل الساحات والمشايات الرئيسية، وتهيئته الفرش ووضعه باتجاه القبلة نحو عين الكعبة المشرفة.

سقيا زمزم والدروس العلمية

* ماذا عن سقيا زمزم في الحرم الشريف وكيف تعملون على تأمين المياه؟.

عنيت الرئاسة بتأمين ماء زمزم المبارك في الحرمين الشريفين والساحات المحيطة بهما تحقيقا للطلب المتزايد من قاصدي المسجد الحرام والمسجد النبوي، وذلك بما أقامته من نوافير شرب وما توفره من حافظات زمزم التي يبلغ عددها 18 ألف حافظة باستخدام أحدث الوسائل التقنية في تقديم هذه الخدمة الجليلة.

* تضطلع الرئاسة بدور حيوي في التوجيه والإرشاد بالعناية بالدروس القيمة وإرشاد المعتمرين والإجابة عن أسئلتهم والتسجيلات الصوتية للدروس العلمية، كيف تديرون هذا الأمر؟.

المسجد الحرام يعد جامعة إشعاع معرفي طيلة العام وفي شهر رمضان تكون هناك خصوصية لما يشهده الحرم المكي من إقبال كبير من طلبة العلم والمعتمرين لذا وضعت خطة خاصة للدروس العلمية النافعة التي يشارك فيها أصحاب السماحة والمعالي أعضاء هيئة كبار العلماء والدروس والإرشاد على مدار الساعة وهناك دروس علمية تسهم في رفع الوعي المجتمعي والمعرفي لكل من يقصدها.

اختلاف المشارب والمعتقدات

* في المسجد الحرام تختلف الثقافات وتتنوع بتنوع الزائرين كيف تعملون على تطبيق شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بعيدا عن الوقوع في مصادمات مع المشارب المختلفة للناس؟.

تهتم الرئاسة بشعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالحكمة والموعظة الحسنة والأسلوب الأمثل في تعزيز الحسبة ومعالجة الظواهر السلبية والمخالفات الشرعية وتوجيه النساء إلى الأماكن المخصصة لهن والمشاركة في عدم إغلاق الممرات في الحرمين الشريفين والإسهام مع رجال الأمن في ذلك لمنع الجلوس.

نضع في الحسبان اختلاف المشارب والمعتقدات وتم تأهيل رجال الحسبة في الحرم على التعامل الأمثل مع الزوار دون مصادمات أو مضايقات.

الإعلام شريك استراتيجي

* يمثل الإعلام واحدا من أبرز ركائز التوعية.. ماذا في جعبتكم لتفعيل دور الإعلام لتصل الرسائل للزائرين بصورة ناصعة؟.

إدارة العلاقات العامة بالرئاسة وضعت خطة إعلامية تبرز مناشط الرئاسة وجهودها وتزويد القنوات الإعلامية بها والتوعية الإعلامية بآداب الحرمين واللوحات الإعلانية التوعوية لرواد الحرمين الشريفين بشتى اللغات ونشر الخطب والدروس للعلماء عن طريق موقع الرئاسة الإلكتروني واستثمار وسائل التقنية الحديثة وشاشات العرض المناسبة في ذلك.

كما قامت إدارة الساحات بتهيئة الساحات بتقديم أفضل الخدمات للمعتمرين الزائرين ومنع ما يؤثر سلبا في رواد الحرمين كمظاهر التدخين والبيع والتسول وغيرها، وتقديم كل التسهيلات بما تقوم به لجنة السقاية والرفادة من الإطعام الخيري للمعتمرين وفق الضوابط المعدة في هذا المجال.

نؤمن أن الإعلام شريك استراتيجي لنا في نجاح خطة شهر رمضان ونقدم كل التسهيلات لوسائل الإعلام المحلية والعالمية لنقل صورة ناصعة عن المسجد الحرام.

خدمات إضافية

* ما هي الخدمات الإضافية المقدمة لضيوف الرحمن؟.

هناك عدة خدمات نقدمها، فإدارة العربات تقدم الخدمات للمحتاجين من المعتمرين بتوفير وتجهيز جميع العربات وتجنيد القوى البشرية لتقديم الخدمات لهم والعمل على تحديد رخص للعربات مدفوعة الأجرة وزيادة العربات الكهربائية وتوفير المجانية والإشراف على العربات الكهربائية.

وتقوم إدارة الأبواب باستقبال المعتمرين عن طريق الأبواب والمنافذ المؤدية للمسجد الحرام والمسجد النبوي بتسهيل انسيابية الدخول ومنع تسرب المخالفات التي تؤثر في نظافة الحرمين أو تؤدي إلى الإضرار بروادهما وتكثيف عدد العاملين بالأبواب والموظفين على مدار الساعة، وتم تدريب الكوادر في دورات لتنمية المهارات وحسن التعامل وزيادة عدد المؤقتين لمواجهة التزايد المستمر في أعداد المعتمرين والزائرين.

أما إدارتا التشغيل والخدمات والصيانة فتقومان بمسح شامل لجميع الأجهزة في الحرم والتأكد من جاهزيتها وعملها بشكل جيد والإشراف على صيانتها وفقا لخطة الرئاسة الموسمية في شهر رمضان المبارك وتشمل الأعمال الميكانيكية والكهربائية والإلكترونية ومراعاة الأمن والسلامة فيها.

خطة رمضان في الحرم النبوي

* ماذا عن الخدمات المقدمة في المسجد النبوي بالمدينة المنورة؟.

في المدينة المنورة تم إطلاق خطة متكاملة لشهر رمضان المبارك ارتكزت على محاور عدة سترتقي بمستوى الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن ولعل المظلات الخارجية لساحات المسجد النبوي الشريف تشكل سلسلة من حلقات المشاريع التي توفرها حكومة خادم الحرمين الشريفين، من أجل راحة الزوار والمعتمرين، ضمن مجموعة الخدمات التي لا تتوقف، لتظل علامة بارزة في مشاريع التطوير المستمرة من أجل النهوض بمستوى كل ما يقدم لضيوف هذه البلاد المباركة فهذه المظلات من المشاريع التي أمر بها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وتتكون من 250 مظلة تغطي ساحات المسجد النبوي، وذلك للاستفادة منها لأداء الصلوات في أوقات المواسم والجمع والأعياد، وفي وقاية المصلين والزوار من وهج الشمس وعند نزول الأمطار، وتغطي المظلة الواحدة 576 مترا مربعا، ولها أنظمة لتصريف مياه الأمطار والإنارة وفق المواصفات العالمية ذات الجودة وصممت وفقا لمواصفات معينة، منها الصمود أمام سرعة الرياح لمدة عشر دقائق نحو 25م/ث، وأمام العاصفة لمدة خمس ثوان نحو 34م/ث وأبعاد المظلة الواحدة نحو 25.5 م ووزنها نحو 40 طنا وتعمل بنظام آلي لفتحها وإغلاقها، وتعلو المظلات إحداهما الأخرى لتحقيق التداخل بينها، وتنقسم إلى نوعين من حيث الارتفاع، إذ يبلغ ارتفاع بعضها نحو 14.40م، وأخرى نحو 15.30م ، فيما تتساوى جميعها في حالة الإغلاق بارتفاع نحو 21.70 م، وأن أذرع المظلة مغطاة بالألياف الكربونية الزجاجية المكساة بزخارف مميزة من الزجاج الصخري الفسيفساء، كما أن التاج والرمح يشكلان نهاية المظلة من الأعلى، وهي مصنعة من النحاس الملمع المطلي بالذهب (طلاء كهربائي)، والهيكل الحديدي للمظلة الواحدة يتكون من أسطوانة علوية تحتوي على التلسكوب ووحدة التشغيل، 8 دعامات علوية، 8 أذرع داخلية، 8 دعامات سفلية، 4 أذرع قطرية، 8 أذرع مساندة للأذرع القطرية، 4 أذرع وسطية و8 أذرع مساندة للأذرع الوسطية، أما نسيج المظلة فهو مصنوع من التفلون المقاوم للحريق، ويتكون من جزءين، الأول نسيج رئيس زنته 900 جرام/متر مربع، والثاني نسيج علوي وقمع تجميع الأمطار زنته 360 جراما/متر مربع وقد زود مبنى توسعة خادم الحرمين الشريفين بـ27 قبة متحركة على قاعدة مربعة الشكل طول ضلعها 18 مترا، وتزن كل منها 80 طنا وتتحرك على قضبان حديدية بواسطة المحركات الكهربائية، وزينت القبة من الداخل والخارج بواسطة قطع الفيروز الأزرق والسيراميك الصغيرة وخشب الأرز، كما تمت تغطية حصوتي التوسعة الأولى بـ12 مظلة على شكل زهرة اللوتس، ويتم التحكم في فتح وغلق كل من القباب والمظلات آليا عن بعد من غرفة التحكم، وذلك للاستفادة من الجو الطبيعي حين تسمح الظروف المناخية بذلك.

رسالة لقاصدي البيت الحرام

* رسالتكم الأخيرة لقاصدي بيت الله الحرام في رمضان؟.

ندعو الله لهم بالقبول في هذا الشهر المبارك ونأمل من زوار الحرمين استشعار حرمة المكان وقدسية الزمان وعدم إدخال الأطعمة والحقائب وغيرها وعدم الوضوء من مجمعات ماء زمزم المخصصة للشرب.

كما نأمل منهم عدم حمل ماء زمزم بعبوات بلاستيكية لما يسببه ذلك من هدر لماء زمزم وتناثره في الحرمين مما قد يؤدي إلى انزلاقات تؤذي إخوانهم المصلين، وأيضا نرجو عدم اتخاذ الحرمين مكانا للنوم والحرص على نظافة المكان ووضع النفايات والأحذية في الخزانات المخصصة لذلك وعدم التدخين في ساحات الحرمين لما فيه من أذية لإخوانهم وأنفسهم.

السيرة الذاتية للدكتور عبدالرحمن السديس

** ولد في الرياض عام 1382هـ.

** حفظ القرآن في سن الثانية عشرة.

** شغل العديد من المناصب، فقد عين إماما وخطيبا في المسجد الحرام عام 1404هـ، وكان آخر مناصبه تعيينه رئيسا عاما لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي.

** حصل على الدكتوراه من كلية الشريعة بجامعة أم القرى بتقدير «ممتاز».