محمد الدعيع: سأكون مدربا .. وسامي سينجح .. والهلال سيتأهل بصعوبة

8,868 محمد الدعيع 1 محمد الدعيع

محمد الدعيعشدد النجم الأسطوري وعميد لاعبي العالم وحارس الهلال الدولي السابق محمد الدعيع على أن (الهلال يعشق الطرق الصعبة للوصول للقمة)، وذلك في تعليقه على موقف الفريق قبل مباراته الحاسمة إيابا مع لخويا القطري في الدوحة الأربعاء المقبل بعد أن خسر الذهاب في الرياض بهدف ضمن دور الـ 16 آسيويا. وأعلن أنه ينوي الانخراط في المجال التدريب من خلال خبرته كحارس.

وقال في بداية حديثه لـ (قووول أون لاين): "بالرغم من معرفة جريتس لمفاتيح اللعب الهلالي فإن الفريق الأزرق دائما يعشق الطرق الصعبة، والأمل كبير في التغلب على كل الظروف".
واعتبر أن مايحدث للهلال في الفترة الحالية هو نتاج الاستعداد الضعيف في بداية الدوري واختيار المدرب كومبواريه الذي لم يستطع توظيف اللاعبين بشكل جيد بالاضافة الى الاختيارات غير الجيدة للاعبين الأجانب مؤكدا ان الهلال يحتاج لعمود فقري (لاعبين اجانب) وتدعيم الفريق ايضا بصفقات محلية تعطي اضافة للفريق.
وأكد الدعيع أن الهلال "كان ديدنه الاستقرار على اللاعبين الاجانب طوال الموسم ولكن ماحدث في هذا الموسم بعد ابعاد المغربيين هرماش ويوسف العربي في فترة الانتقالات الشتوية اثر على الهلال في عدم تجانس اللاعبين".

وأبدى الدعيع ثقته في القائمين على إدارة الهلال بتلافي هذه الاخطاء في الموسم القادم، وأنه في حال تأهل الفريق لدور الثمانية الاسيوي سيكون العمل أكثر جودة.

وحول الأخبار المتداولة في الفترة الحالية عن قيادة الكابتن سامي الجابر للفريق في الموسم المقبل اكد الدعيع ان الادارة متى ماكان لديها نية في التغيير فسامي هو الخيار الافضل كونه كان مديرا مع عدة مدربين أبرزهم جريتس وكوزمين وكالديرون مما يؤهله لقيادة الهلال.
وبين الدعيع انه سمع بالاخبار التي تناولتها بعض وسائل الاعلام بانه سيكون ضمن الطاقم التدريبي الموسم المقبل للهلال ومؤكدا انه لم يصله شي رسمي حتى الآن.

وحول مستوى الحراسة الهلالية ، اكد الدعيع ان الشاب عبدالله السديري حارس جيد "ولكنه يعاب عليه الخروج بتوقيت خاطئ والارتباك"، مرجعا هذا الامر الى مدرب الحراس وأن مثل هذه الملاحظات من مهامه مضيفا بأن ابتعاد فهد الشمري عن الحراسة لمدة سنتين اثر على ادائه ، مبينا أيضا أن الشمري تواجد في عز الدعيع وحسن العتيبي مما ابقاه في الدكة، مبينا ان الحراسة مثل الدرس يجب عليك الاستمرار عليه وحفظ القياسات للمرمى بحذافيرها.

وشدد الدعيع على أن الهلال لايقارن بنفسه وطموح الهلال وجماهيره هي البطولات دائما وليس المركز الثاني أو الثالث، معتبرا ان الموسم الهلالي في هذه الفترة هو موسم ناجح برغم الظروف التي حصلت له من تغيير للاعبين الأجانب والمدرب. وكشف الدعيع انه ينوي في قادم الايام الاتجاه الى المجال التدريبي (مدرب حراس) كون هذا الامر تخصصه.