«أمين جدة»: الاستعانة بـ«استشاري» لمراقبة أداء شركات النظافة

4,638 تعبيرية 0 تعبيرية

تعبيرية أكد أمين محافظة جدة الدكتور هاني أبو رأس إتمام الأمانة عملية إحلال شركات النظافة الجديدة بدلاً من الشركات القديمة، مشيراً إلى أنه تم اكتمال الإحلال منذ أسبوعين وأن عمل تلك الشركات الجديدة انتقل إلى الخطة التشغيلية والتنفيذية.

وقال الدكتور أبو رأس لـ «الحياة» إن الأمانة تعمل على الاستعانة باستشاري لمراقبة أداء الشركات الجديدة التي دخلت في الخدمة بعد الانتهاء من الإجراءات الخاصة بذلك.

ويأتي حديث أمين جدة متزامناً مع إعلان الأمانة بلوغ متوسط حجم النفايات الواردة 6000 طن يومياً، إذ ترتفع في مواسم رمضان والأعياد بنسبة 50 في المئة عن المعتاد.

وأوضحت الأمانة أن التخلص من النفايات اليومية يتم بتدوير 2000 طن يومياً منذ ثلاث سنوات، إضافة إلى تدوير 40 طناً من الإطارات يومياً، فيما يتم تدوير 20 طناً من المخلفات النباتية يومياً، منوهة بأن بقية المخلفات والمرفوعات يتم دفنها في مردمها وفقاً للمعايير الصحية.

وأشارت الأمانة إلى وجود مردمين للنفايات الصلبة، تم إغلاق الأول، الواقع في وادي «النخيل»، وتم تسليمه لشركة جدة للتنمية والتطوير العمراني التابعة لها لإعادة تأهيله والاستفادة منه، فيما يقع المردم الثاني بوادي «عسلاء» وتبلغ مساحته 4.540 مليون متر مربع، وهو ما تستخدمه الأمانة حالياً باعتماد من الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة.

وبينت أنها بصدد رفع الإنتاجية لتدوير النفايات لتصل إلى 3000 طن يومياً، وذلك في عقدها الجديد مع الشركة المنفذة بعد ثلاثة أشهر.

وعلمت «الحياة» من مصادر مطلعة أن أمانة جدة ألغت مشروع فرز النفايات من عقود النظافة الجديدة، وذلك بعد تنفيذه في حي الفيحاء وسط جدة، وحي المسرة في شمالها لمدة تسعة أشهر، مفيدة بأن مشروع فرز النفايات استراتيجي ومهم، وسيعود بشروط ومواصفات مختلفة.

من جهته، أوضح المتحدث الرسمي لأمانة جدة الدكتور عبدالعزيز النهاري لـ «الحياة» أن مرحلة الإحلال لشركات النظافة الجديدة مع الشركات القديمة انتهت وتم تسليمها بالكامل للشركات الجديدة قبل نحو أسبوعين، مبيناً أن مهمة الأمانة تتمثل في مراقبة الأداء لتلك الشركات، وتطبيق الأنظمة والقوانين المتفق عليها بين الشركات في العقـود الجديدة لنظافة جدة، مشيراً إلى أن الأمانة أوكلت مهمة المراقبة إلى هيئة استشارية تابعة للأمانة.

ولفت إلى أنه قد تقع بعض الهفوات أثناء العمل في بعض الأماكن، معللاً ذلك بحداثة السائقين لسيارات النظافة وعدم إلمامهم بطرق جدة وبعض الأحيـــاء، كاشفــاً عن زيادة عدد العمالة من 7000 عامل إلى 9000 عامل نظافة.

يذكر أن أمانة جدة قسمت المحافظة إلى تسع مناطق، وبلغت العقود الجديدة تسعة عقود بقيمة 1.800 بليون ريال، إذ تتولى مهمة التنظيف خمس شركات نظافة جديدة، إضافة إلى توفير حاويات للنفايات جديدة في أحياء جدة.