أخصائية بحرينية: العقم يزداد بدول الخليج

8,232 تعبيرية 1 تعبيرية

تعبيريةقد يبدو من غير المنطقي تزايد نسبة العقم في دول الخليج، خاصة في ظل التقدم الاقتصادي الذي انعكس بالمجال الطبي والتطور الغذائي والتوعية الصحية في تلك الدول، غير أن أعلنت الدكتورة مريم غلوم، مديرة وحدة الإخصاب الخارجي والتحاليل الوراثية للأجنة بمستشفى الجوهرة في البحرين، تؤكد ازديادنسبة العقم في المنطقة.

وأشارت غلوم لـ CNN بالعربية إلى أن نسبة العقم عالمياً هي 10 في المائة من إجمالي الناس ومنطقة الخليج العربي تندرج بنفس النسبة، مضيفة أن هذه النسبة في تصاعد بالمنطقة لأن التلوث البيئي ونوعية الأكل وطريقة المعيشة التي تختلف من بيئة الى أخرى تؤثر في القدرة على الإنجاب.

وقالت إن نسبة العلاج للعقم تصل الى 50 في المائة من الحالات، مشيرة إلى أن أسباب العقم في المنطقة تعود للإصابة بالأمراض في المبيض أو الرحم أو بقناتي فالوب عند النساء، أو ضعف السائل المنوي أو أسباب وراثية لدى الرجال.

وأوضحت غلوم بأن مراكز التخصيب في هذه الدول تهدف لإنجاب أطفال أصحاء دون مرض، خاصة وأن المجتمع الخليجي يرفض الاجهاض لأسباب دينية، لاسيما مع احتمالية إصابة الأجنة بعدد من الأمراض مثل التوحد والتلاسيميا والسكلر وغيرها من الأمراض الوراثية، مؤكدة بأن التقنية الجديدة التي تعتمدها البحرين اليوم تستبعد الأمراض الوراثية وتعمل على إعادة تلقيح المرأة بطرق علمية.

جدير بالذكر بأن نسبة النمو السكاني في دول الخليج مثل الكويت تصل إلى 3.59 في المائة، وإلى 3.42 في المائة وفي الامارات العربية المتحدة، وتبلغ في قطر 2.11 في المائة، وتصل في سلطنة عمان إلى 1.97 في المائة، وأخيراً في البحرين إلى 1.79 في المائة سنوياً، وتعود الزيادة إلى تعدد الزوجات ومستوى المعيشة وخدمات التعليم والصحة المجانية.